رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيس بوك سامية زين العابدين: وطنية وتحذيرات ودعاء للشهيد عادل رجائي

كتب: روان مسعد -

09:43 ص | السبت 10 أكتوبر 2020

سامية زين العابدين

غيب الموت، صباح أمس، الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين، أرملة الشهيد عادل رجائي، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، وكان آخر ما كتبته الراحلة  عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك، رسالة رومانسية وجهتها للشهيد.

وتمتلئ صفحة سامية زين العابدين، بالرسائل الوطنية، وذكرياتها مع الشهيد عادل رجائي، والتعبير عن حبها لمصر ووطنيتها الكبيرة، كما تحرص على إحياء المناسبات الوطنية المختلفة.

آخر ما كتبت سامية زين العابدين

خلال احتفالات انتصارات أكتوبر المجيدة، كانت سامية زين العابدين، حاضرة بمنشور عبر صفحتها على فيس بوك، تتذكر فيه زوجها الشهيد وتدعو لنفسها بالشفاء، حيث كتبت: "تقترب الذكرى الرابعة لاستشهادك يا حب عمري، وأنا أرقد بالمستشفى، أدعو الله أن يشفيني، يا حبيبي مكانك الجنة مع النبيين والصديقين، وهذا وعد الرحمن الرحمن الرحيم للشهداء الأبرار.. ربي أدعوك اللهم أنت الشافي اشفيني يارب".

سامية زين العابدين تحذر من الاستهانة بكورونا

بعد إصابتها بفيروس كورونا حذرت سامية زين العابدين، من الاستهانة بالإجراءات الوقائية، خاصة بعد ذهابها للمستشفى جراء "كوفيد 19"، وكتبت في نهاية الشهر الماضي، عبر صفحتها على فيس بوك: "استحلفكم بالله ولاد بلدي، خلي بالكم من صحتكم والتعليمات، لاتستهونوا، ربنا يحفظ وينصر مصر كلها يارب".

فرحة عارمة بالقبض على محمود عزت

أبدت أرملة الشهيد، فرحتها الشديدة من القبض على الإرهابي الهارب محمود عزت، وكتبت عبر صفحتها على فيس بوك: "وكأن الله العزيز القدير يطبطب على قلبي الحزين الموجوع على فراق أعز ما عندي، وتقترب ذكرى استشهاد البطل الشهيد اللواء أ.ح عادل رجائي يوم 2016/10/22، فيفرح قلبي رب العزة من فوق سبع سموات بإلقاء القبض على الخاين العميل الإرهابي محمود عزت، أذله الله في الدنيا والآخرة بما اقترفتة يداه القذرة الملوثة بدماء أطهر رجال مصر الشرفاء".

وأكملت: "كل الشكر والتقدير والعرفان لكل فرد وقائد في جهاز الأمن الوطني، الجهاز الوطني الشريف الذي يعمل على حفظ واستقرار بلدي الغالية الحبيبة أعلى الله من شأنها وأعزها بنصرة المبين وحفظها.. كل الشكر لكم جبتولنا رأس الأفعى التي دبرت لاغتيال شهداء مصر ومنهم زوجي وحب عمري اللواء أ.ح عادل رجائي".

واختتمت: "اللهم انتقم منهم يارب، اللهم في يوم الجمعة المباركة في الأرض والسماء أسجد لك يارب العزة شاكرة فضلك وكرمك يارب، اللهم احفظ وانصر أجهزتنها الوطنية، اللهم احفظ وانصر جيش مصر وشرطة مصر ورئيس مصر وشعب مصر، وتحيا مصر ألف مليون مرة، ولآخر الزمان، الحمد لله كثيرا لك يارب".

أمنية بتكرار زيارة بيت الله الحرام

نشرت سامية زين العابدين، صورة لها في الحرم المكي، وتمنت في تعليقها على الصورة أن يكتب الله لها زيارة الكعبة مرة أخرى، وكانت الصورة قد نشرت في عام 2017.

صور من الذكريات

كانت الراحلة سامية زين العابدين، تحرص على استعادة ذكرياتها الرومانسية مع زوجها الشهيد أركان حرب عادل رجائي، حيث كانت تنشر صورا لهما عبر صفحتها على فيس بوك.

وكانت أرملة الشهيد أصيبت بفيروس كورونا قبل أيام قليلة، وكانت تتلقى العلاج قبل أن تتدهور حالتها الصحية، في اليومين الماضيين.

استشهاد عادل رجائي

واستشهد العميد عادل رجائي، بيد الغدر والخيانة لعناصر من "حركة حسم الإخوانية" و"لواء الثورة" في شهر أكتوبر من عام 2016، أمام منزله بمدينة العبور، خلال توجهه لعمله، حيث أطلق الإرهابيون النيران عليه وعلى الحرس المرافق والسائق، لتستقر 12 رصاصة في جسد الشهيد، منها 3 في الرأس.

الشهيد اللواء عادل رجائي قائد الفرقة 9 مدرعات بدهشور، وكان يشغل منصب قائد أركان حرب الفرقة التاسعة مدرعات بدهشور وقت استشهاده، وليس له أي أبناء، ويعيش في شقة صغيرة مع زوجته بمدينة العبور.

وكان الشهيد المسؤول عن ملف هدم الأنفاق الواصلة بين غزة وسيناء، وكان مسؤولا عن تنفيذ المنطقة العازلة في رفح وقام بهدم مئات البيوت للإرهابيين في سيناء، ودفن الشهيد بمدافن العائلة بمنطقة الغفير في كرداسة.

ولقب بـ"رجل المهام الصعبة" لارتباطه وحبه الشديد لعمله في القوات المسلحة، حيث أحبه الأهالي وكان جنوده يلقبونه بـ"أبو الجميع" لقوة علاقته بهم.

كانت رسالة الشهيد الأخيرة وفق ما روته أرملة الشهيد: "لازم الشعب يقف إيد واحدة، لأن مصر في خطر، اللي بيحاربنا كلاب مسعورة.. مفيش حاجة تغلى عليكي يا مصر".