رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

الصحة تحذر من تكرار الحمل والولادة بدون فترة مباعدة.. يسبب الوفاة

كتب: شيماء عادل ومريم الخطري -

11:35 م | السبت 26 سبتمبر 2020

الدكتور طارق توفيق

دعا الدكتور طارق توفيق نائب وزير الصحة والسكان لشئون السكان، الأسر المصرية إلى الالتزام بفكرة المباعدة بين الولادات، لإعطاء الأطفال فرصة أفضل في الحصول على الغذاء المناسب في فترة التكوين الأولى، والفرصة المناسبة لتعليم أفضل ورعاية صحية واجتماعية واستقرار نفسي بعيدا عن إرهاق ومعاناة الأبوين من المسئولية الملقاه عليهما، مؤكداً أن تطبيق فكرة المباعدة بين الولادات سوف يحقق الرخاء والازدهار للمجتمع من خلال توفير طاقات بشرية متعلمة وقوية وخالية من الأمراض تخدم تطلعات المجتمع بأسرة.

وحذر "توفيق" السيدات من تكرار الحمل والولادة بدون فترة مباعدة مناسبة، لما له من تأثيرات سلبية شديدة على صحة الأم والمولود، جاء ذلك في بيان بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لتنظيم الأسرة.

وقال نائب وزير الصحة، إن الحمل والولادة بدون فترة مباعدة يزيد من نسبة حدوث وفيات الأمهات بثلاثة أضعاف بعد الطفل الرابع، ويزيد من وفيات الرضع 3 أضعاف، ويزيد من فرص انفجار الرحم إذا كانت الولادة السابقة قيصرية، بالإضافة إلى تسمم الحمل، كما يتسبب في اكتئاب ما بعد الحمل وتضاعف فرصة دخول المولود إلى العناية المركزة.

وأكد أن الاهتمام والرعاية بالطفل حتى اكتمال نموه العقلي والذهني "3 سنوات" يضمن اكتساب الطفل المهارات الذهنية والتعليمية، عكس ولادة طفل جديد خلال 24 شهر من ولادة طفل سابق، هذا الأمر يخلق ظاهرة الطفل المهمل الذي يعاني من الإهمال وسوء المعاملة ولاسيما من الأم لانشغالها بالمولود الجديد، وهذا الطفل المهمل يعاني من الإضطراب السلوكي ومشاكل في النمو مما يؤدي إلى تدني مهاراته الذهنية والتعليمية، وضعف الكلام والنطق في بعض الأحيان ومشاكل في الذاكرة قصيرة المدى، وضعف عام في المهارات الذهنية الخاصة بالقراءة والكتابة، مما قد يؤدي لاحقاً إلى فشله في التعليم والتسرب منه.