رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الصين تهدد بمحو رئيسة تايون من الوجود.. فمن هي؟

كتب: هبة وهدان -

02:06 م | الأحد 20 سبتمبر 2020

تساي إنج - وين

في رسالة شديدة اللهجة، هددت بكين بـ "محو" رئيسة تايوان تساي إنج - وين، من الوجود.

وقالت الحكومة الصينية في مقال افتتاحي بصحيفة "جلوبال تايمز" التابعة للدولة، إنها عاقدة العزم على اللجوء إلى الوسائل الضرورية، بما في ذلك الخيارات العسكرية، لمنع الولايات المتحدة وتايوان من تعزيز العلاقات بينهما وأن حرباً سوف تندلع، وسوف يتم محو الرئيسة من الوجود.

وتساي هي أول امرأة تصل إلى هذا المنصب في هذا البلد والتي تشغل المنصب منذ عام 2016.

وهي أيضا أول رئيسة منتخبة من عرقية هاكا والمنحدرة من السكان الأصليين، وهي الرئيسة الثانية من دول منطقة شرق آسيا بعد الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية باك جن هي.

وهي الرئيسة الحالية للحزب الديمقراطي التقدمي، وكانت مرشحة الحزب للرئاسة في كل من انتخابات عام 2012 وعام 2016.

تساي سبق وأن شغلت منصب رئيسة الحزب في الفترة ما بين عام 2008 حتى عام 2012.

درست تساي القانون في كل من تايوان، والولايات المتحدة وبريطانيا، حيث حصلت على بكالوريوس في القانون في جامعة تايوان الوطنية، و‌ماجستير في القانون في كلية كورنيل للقانون التي تتبع لجامعة كورنيل وعلى دكتوراه في كلية لندن للاقتصاد.

عملت في مجلس الأمن القومي في عهد أول رئيس تايواني الأصل والمولد، لي تينج-هوي .

وشغلت "تساي" منصب رئيسة مجلس شئون البر الرئيسي الذي يختص برسم سياسة تايوان تجاه الصين، وفيما بعد نائبة عن الحزب التقدمي الديمقراطي ونائبة لرئيس الوزراء.

وفي انتخابات 2010 خسرت تساي محاولتها للفوز بمنصب عمدة نيو تايبيه سيتي أمام مرشح "الحزب القومي الصيني"، وكانت المرة الأولى التي تخوض فيها انتخابات مباشرة.

يذكر أن التهديد لرئيسة تايوان حدث بعد أن تعهدت "تساي" بتوثيق العلاقات مع الولايات المتحدة خلال مأدبة عشاء تكريماً لمسؤول أميركي كبير، الأمر الذى أغضب الجانب الصيني الذي أرسل 18 طائرة مقاتلة لمضايقة الجزيرة، تعبيراً عن غضبها من الزيارة.

وتدين بكين أي خطوة من شأنها أن تضفي شرعية لحكومة الجزيرة التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها، وتدعوها للعودة إلى حضنها، مهددة باستخدام بالقوة إذا لزم الأمر.