رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد حجزهما.. القصة الكاملة لـ فيديو أحمد حسن وزينب مع إيلين

كتب: روان مسعد - محمد سيف -

05:12 م | الخميس 17 سبتمبر 2020

أحمد حسن وزينب وأيلين

خلال الساعات الماضية، تصدر اليوتيوبر، أحمد حسن وزوجته زينب، ترندات مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث، بسبب فيديو بث عبر القناة الرسمية له، وهو ما أدى إلى هجوم واسع عليه وانتقاد شديد، بسبب ما وصفه رواد "السوشيال ميديا"، بـ ترهيب الطفلة الصغيرة، ومنذ نشر الفيديو وحتى القبض عليه أمس، كان هو حديث الساعة.

سبب الهجوم

فيديو مدته حوالي 15 دقيقة، ظهرت فيه طفلة صغيرة، معنون بـ"مقلب في بنتنا"، وظهرت الطفلة نائمة في البداية، ووالدتها بجانبها لونت وجهها باللون الداكن، ما غيَّر من ملامحها، وتسبب في إفزاع الطفلة بمجرد رؤيتها أمامها بهذا اللون، ودخلت في نوبة من البكاء والصريخ حتى تعودت "أيلين"، وهي ابنة أحمد حسن وزينب على والدتها من جديد.

الانتقادات

الفيديو تسبب في مطالبات واسعة من قبل رواد "السوشيال ميديا"، ورغم أنه انتشر عقب بثه بحوالي أسبوع، إلا أن المطالبات تزايدت بشدة من أجل القبض على الأبوين أحمد حسن وزينب، ومحاسبتهما على ترهيب وتخويف الطفلة الصغيرة، من أجل جني أموال جراء المشاهدات الكبيرة التي تلقوها عبر موقع "يوتيوب"، وكان من بين التعليقات، "دون لا يمكن يكونوا أهل دول لازم يتحاسبوا"، و"ازاي يعملوا كدة في طفلة صغيرة".

تدخل المجلس القومي للطفولة والأمومة

في ذات السياق أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، اتخاذه الإجراءات القانونية ضد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته، وذلك بسبب ترهيبهما ابنتهما الصغيرة واستغلالها للتربح من وراء نشر فيديوهات مسيئة.

وأضاف المجلس في بيان عنه أن وحدة الرصد والإعلام الاجتماعي، بخط نجدة الطفل 16000، رصدت الواقعة بعد تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد نشرهما فيديو على موقع يوتيوب ظهرت خلاله الأم بعدما غيرت لون بشرتها لتجري مقلبا في الطفلة، الأمر الذي أثار الفزع والرعب في نفس الطفلة، كما أثار استياء العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبت موظفة وزارة التضامن، بتوجيه تهمة الإتجار في البشر لليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، طبقا وفقا للمادة 291 من قانون العقوبات، وقانون مكافحة الاتجار بالبشر 64 لسنة 2010.

القبض على أحمد حسن وزينب

ألقت قوات الأمن القبض على أحمد حسن وزينب في الثالثة من فجر أمس، وذلك عقب رفضهما الامتثال لقرار النيابة والامتناع عن الحضور، حيث تم استصدار قرار من النيابة بضبطهما وإحضارهما عقب سماع أقوال مسؤول بالمجلس القومى للطفولة والأمومة ضدهما بتهمة استغلال طفلتهما وتروعيها، بحسب مصدر أمني.

وأضاف المصدر أن المتهمين عقب صدور قرار ضبطهما حاولا الهرب، وبالفعل غادرا مسكنهما المعلوم في القاهرة الجديدة، وبتكثيف التحريات كشفت عن اختبائهما في شقة ضمن تجمع سكني على الطريق في منطقة البساتين بالقاهرة.

وكشف مصدر أمني عن أن اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزوجته زينب كانا بمفردهما داخل شقة تخص الزوجة بالقرب من دائري البساتين، ولم تكن بنتيهما بصحبتهما داخل الشقة عندما داهمتها الشرطة لتنفيذ قرار النيابة العامة الذي صدر مؤخرًا بضبطهما، بعدما رفضا تنفيذ طلب الحضور الصادر من نيابة البساتين.

أحمد حسن وزينب أمام النيابة

جرت التحقيقات مع اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب لمدة 5 ساعات كانا خلالها يتحدثان عن الفيديو، وموقفهما من الطفلة الصغيرة، "محصلش ومحدش بيحب ولاده قدنا"، بتلك الجملة برر اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزوجته زينب ما نسبته النيابة العامة لهما من تهم، وقالا: "بنحب ولادنا أوي، وبنخاف عليهم من أي شيء يؤذيهم، واحنا كنا بنهزر مع بنتنا في الفيديو، وجميع المتابعين متفهمين قصدنا كويس، والموضوع الغرض منه الترفيه والضحك مع الناس".

حجز أحمد حسن وزينب

وفي ذات السياق قررت جهات التحقيق حجز اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزوجته زينب على ذمة التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث في الواقعة المتهمين فيها بالإتجار بالبشر وتعريض حياة طفلتهما للخطر واستغلالها في التربح من خلال تحقيق نسب مشاهدة عالية.

الاتهامات التي يواجهها أحمد حسن وزينب

يواجه اليوتيوبر أحمد حسن، وزوجته زينب عددا من الاتهامات، من بينها "الإتجار في البشر ونشر فيديوهات مسيئة واستغلال طفلة بشكل سيئ وتعريض حياتها للخطر والتربح" وهي التهم التي نسبتها النيابة العامة لليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزوجته زينب في البلاغ المقدم من القومي للأمومة والطفولة ضدهما لاستغلال ابنتهما في صناعة ونشر فيديوهات مسيئة بقصد التربح وتحقيق نسب مشاهدة عالية على موقع تويتر ومنصات التواصل الاجتماعي.