رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

وصايا آثار عبدالرؤوف قبل وفاتها: امسحوا صوري بدون حجاب ولا تنكروا النعم

كتب: روان مسعد -

03:09 م | الأربعاء 16 سبتمبر 2020

آثار عبدالرؤوف

توفيت البلوجر آثار عبدالرؤوف في وقت مبكر من صباح اليوم، متأثر بإصابتها بسرطان الثدي، وعقب إزالتها الثدي الأيمن كاملا، وقبل ذلك بأيام قليلة، أعلنت آثار ارتداءها الحجاب، وكتبت عدة وصايا عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

خذفت آثار كل صورها، بدون حجاب، وطلبت من الأهل والأصدقاء، حذف صورها من المجموعات المختلفة، وكذلك كل الفيديوهات التي تظهر فيها دون حجاب، وطلبت عدم استخدام صورتها في أي جروب أو صفحة على "فيسبوك".

وصايا الحجاب

كتبت آثار قبل شهرين تقريبا، "بوست مهم جدا واللي مش هيسمعه أنا مش مسامحاه قصاد ربنا، كل اللي عاملي منشن أو تاج بصوري أو فيديو ليا يمسحه لو سمحتم ومحدش يستخدم صوري تاني لو سمحتم، اللهم إني أبرئ نفسي".

وأوضحت في منشور آخر، "توضيحا يا بنات لبوست الصور، آسفه إني مشرحتش وفي ناس فهمت كلامي حاد، أنا قررت بما إني أتحجبت وبجتهد فيه، إني أشيل كل صوري وفيديوهاتي اللي فيها رقبة باينة أو دراع أو حتى صورة ملفتة، اللي فات ماينفعش مع حجاب، فا أنا بدأت فعليا أمسح كل حاجة، قفلت التيك توك برايفت، وبمسح كل صوري من الانستجرام، والقناه قفلت فيها أغلب الفيديوهات واللايفات اللي جسمي كان بيبان فيها بوطي بعمل روتين كل الكلام اللي فيه أي حاجه من اللي قولتها فوق، الجروب نفس الوضع هغير الكافر بتاعه اللي فيه صورتي، وكل صوري اللي فيه هتتمسح واللايفات كمان محدش ضامن أهو دندشه اتسرق باللي فيه وكنا بنطلع ونقول جروب بنات، والفيس أنا مسحت منه كتير ولسه فاضل كتير للأسف عشان بقاله تلات سنين معمول فا كتير عليا وأنا أصلا أعصابي بتترعش فا شغاله فيهم وبحاول بسرعة، كل اللي طلبته منكم أن أي حد عاملي تاج أو منشن يمسح منه ويساعدني صوري أو فيديوهاتي حتى لو بالحجاب، هتساعدوني فالوقت، سامحوني على عدم التوضيح".

وصايا النعم

ومن وصايا آثار عبدالرؤوف بعد تدهور حالتها الصحية أيضا، أن يركز كل أمرئ في حياته، حيث كتبت، "متبصش أبدا على نص كوبايتك الفاضي، بص عالمليان اللي لسه عندك اللي عندك ومش عند غيرك، اللي أنت متنعم فيه قبل ما يزول، وساعتها بس هتحس إنك كنت أفضل من اللي بتحسده على حاجه عنده أنت مش عندك، احمدوا ربنا على الصحة وخافوا من زوال النعم".

وبعد ذلك تدهورت حالة آثار الصحية بشدة، ولم تعد تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي كما كانت، بل تنشر منشورات متباعدة تطلب من أصدقائها الدعاء لها بالشفاء، حتى توفيت متأثرة بالسرطان.