رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الرحلة انتهت.. قصة معاناة البلوجر آثار عبدالرؤوف مع السرطان

كتب: غادة شعبان -

12:35 م | الأربعاء 16 سبتمبر 2020

اثار عبدالرؤوف

تجربة قاسية اختبرت صبرها، عنوانها الألم والوجع، عاشتها محاربة السرطان، آثار عبدالرؤوف، صاحبة الـ32 عامًا، فور إعلان الورم الخبيث دخوله حرب معها، مستوطنًا في الثدي، والتي اكتشفته عقب زواجها والانتقال برفقة زوجها إلى إيطاليا.

لحظات الضعف والانكسار حاربتها سريعا، وتصدت بكامل قوتها، إلى أن تملك السرطان منها حتى توفيت قبل ساعات ليصاحب وفاتها حالة من الحزن عبر صفحات السوشيال ميديا.

قبل 3 أعوام، "آثار" كانت تعيش حياة وردية بعد زواجها، ولكن هذه الفرحة لم تدم طويلا فسرعان ما باغتها السرطان عقب شهرين فقط من زواجها وعلمها بنبأ حملها، حتى تفقد جنينها في اليوم ذاته.

وروت البلوجر آثار عبدالرؤوف كواليس رحلتها مع سرطان الثدي، خلال مقطع فيديو مصور، شاركته عبر قناتها على موقع "يوتيوب".

آثار عبدالرؤوف تفقد جنينها يوم حملها

بدأت آثار في الشعور بأعراض الحمل عقب شهرين من زواجها، وانتقالها للعيش برفقة زوجها في إيطاليا، إذ أجرت الاختبار المنزلي، حتى تفاجئت بالحمل، ولكنها ذهبت لطبيبة خاصة حتى تتأكد من حقيقة مرضها، "كنت لسه متجوزة معرفش إن عندي سرطان، عرفت بعد الحمل، بعد عمل اختبار منزلي، روحت للدكتورة وعملت تحاليل اكتشفت إني حامل في 5 أسابيع، ملحقتش أفرح بالبيبي وسقطت، كان في تجمعات في الثدي، في الجهة اليمنى، في ازدياد ووجع".

لم تكن تهتم آثار بالأعراض التي بدأت تطرأ عليها في بادئ الأمر، إلا أن زاد الآلم في منطقة الثدي، حتى اقترح عليها زوجها الذهاب للطبيبة، "محمد زوجي قالي لازم تكشفي وتطمني، خاصة بعد ما الآلم سيطر على ذراعي، الدكتورة حولتني على متخصصة لعلاج الثدي".

تلقت نبأ إصابتها بالسرطان وفقدت جنينها في يوم واحد

"مكنش فيه سابق مرضي"، بهذة العبارة استكملت آثار الحديث عن كواليس اكتشاف السرطان، "الدكتورة طلبت مني أعمل أشعة ماموجلام، وهو عبارة عن تصوير أشعة إكس لفحص الثدي، للتحقق من التغيرات التي تشوه الثدي، مثل ظهور كتلة جديدة أو ألم بالثدي أو مظهر غير طبيعي بالجلد أو إفراز حلمة الثدي، وتم سحب 3 عينات".

آثار: دخلت في نوبة بكاء شديدة بعد علمي بمرضي

صدمة كبيرة سيطرت على آثار عقب تلقيها اتصالا هاتفيا من المستشفى الإيطالي التي أجرت الفحوصات به، "اتصلوا بيا بعد أسبوع وطلبوا يكون معايا مرافق، وهناك كانت الصدمة، وجدت 5 أطباء في انتظاري بينهم طبيبة نفسية، وشرحولي حالتي بهدوء، قالولي عندك ورم بالمعنى الإيطالي، والخلفة انسيها كمان 5 سنين، ومن هنا دخلت في نوبة بكاء شديدة".

الدكتور قالي "مفيش أمل في العلاج ولا الخلفة"

حاولت آثار إخفاء مشاعر القلق والخوف بداخلها، حتى تلك اللحظة الذي أعلن بها طبيبها الخاص، بأن الأمل منعدم، "الدكتور قالي مفيش أمل في العلاج ولا الخلفة، انسي العملية، شوفت الدنيا سودا.. كان يوم مطر وحاولت أطمن نفسي، كنت مصدومة من ردود أفعال الطبيب المعالج".

آثار عبدالرؤوف في رسالة لمتابعيها:خافوا من زوال النعم

قبل 5 أشهر دونت البلوجر آثار عبدالرؤوف، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، منشور تروي كواليس خضوعها لعمليه جراحية، قائلةً "ادعولي هعمل عملية بكرة، هشيل صدري اليمين بالكامل ومش هينفع حتى يتركب بداله سيليكون وهتحجز فالمستشفى لأن السرطان اللي طلع في العينة نادر وصعب تجربة يا تنجح يا تفشل فإيد ربنا وحدة محدش بيضمنلي حاجة حتى الدكاترة".

وتابعت آثار، "أوعوا تحسدوني على حياتي.. انتوا في نعمة كبيرة مش حاسين بيها واحمداوا ربنا على الصحة وخافوا من زوال النعم".

"أصعب إحساس إن الأنثى يتشال صدرها"، بهذه العبارة تابعت آثار كواليس حالتها الصحية، "فقدت كل معاني الأنوثة.. كسرة".

وفاة البلوجر آثار عبدالرؤوف

رحلة علاج قاسية ما بين الكيماوي والإشعاع عاشتها البلوجر آثار عبدالرؤوف، والتي استغرفت سنوات، حتى إعلان خبر وفاتها قبل ساعات مضت، من خلال شقيقها وحسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، انتهاء الآلم وانتصار السرطان.

وأعلن حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، خبر وفاتها، "توفيت إلى رحمة الله تعالى آثار عبدالرؤوف بعد صراع مع المرض، ولا نقول إلا ما يرضي الله، إن لله وإن اليه راجعون".