رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من الحاجة زينب لـ"الست بخيتة".. السيسي "جابر خواطر" سيدات مصر

كتب: محمد حامد -

09:46 م | الإثنين 07 سبتمبر 2020

الرئيس عبدالفتاح السيسي يقبل رأس الحاجة زينب

يحرص الرئيس عبدالفتاح السيسي بشكل دائم، على متابعة تنفيذ المشروعات القومية في مختلف أنحاء الجمهورية بنفسه، حيث يجري جولات تفقدية من وقت لآخر لمواقع العمل، والتي يتصادف خلالها لقائه بالمواطنين الذين يتبادل معهم الحديث للاطمئنان على أحوالهم المعيشية.

عدة مواقف أظهرت تقديره وامتنانه لكفاح المرأة المصرية التي منحها اهتماما كبيرا خلال السنوات الماضية، ويحرص دائما على تكريمها في مختلف المناسبات، كان آخرها السيدة المُسنة "بخيتة" التي وجه بعلاجها بعدما استوقفته أثناء تفقده عددا من المشروعات القومية التي تنفذها الدولة بشرق القاهرة.

وجّهت السيدة "بخيتة" الشكر والتقدير للرئيس السيسي، قائلة: "قعد معايا وبعتلي ناس عشان تساعدني، ربنا يعمر بلدنا بيه، ويكفيه الشر ويبارك في عمره".

لم تكن الست "بخيتة" هي الأولى التي يجبر الرئيس بخاطرها، بل سبقها السيدة "نحمده" سائقة الميكروباص، التي قابلها السيسي أثناء جولته في العاصمة الإدارية الجديدة أثناء قيادتها السيارة وكانت متجهة إلى منطقة الشروق.

"نحمده" التي كافأها السيسي بإهدائها سيارة للعمل عليها، وجهت الشكر للرئيس قائلة: "إرادة ربنا خليتني أقابل الريس عشان يجبر بخاطري، ربنا يجبر بخاطره ويبارك له في أولاده ويعينه علينا وعلى بلدنا، ولازم كلنا نقف جنبه".

وأعربت السيدة أمينة التي قابلت الرئيس عبدالفتاح السيسي هي وشقيقتها، أثناء تفقده مشروع الأسمرات 3 السكني بالمقطم في 13 يونيو الماضي، عن شكرها للرئيس الذي حرص على تبادل الحديث معهما للاطمئنان على أحوالهما المعيشية، قائلة: "ربنا يعينك يا ريّس علينا ويخليك لبلدنا".

والسيدة مروة العبد سائقة التروسيكل بقرية البعيرات بالأقصر، كانت واحدة من السيدات اللاتي وقف الرئيس إلى جوارهن في أزماتهن، حيث استقبلها الرئيس السيسي في نوفمبر 2018 بقصر الاتحادية، واعتبرها نموذجًا مُشرفًا لشباب مصر وقدوة يحتذى بها لجميع المصريين في الكفاح والعطاء والإصرار.

كما دعاها الرئيس السيسي للمشاركة في المؤتمر الوطني للشباب، حتى يتسنى للجميع التعرف على تجربتها التي تتميز بالجدية والالتزام والمثابرة، ووجهت له الشكر والدعاء بجبر الخاطر كما جبر بخاطرها.

وسبق مروة في لقاء الرئيس بقصر الاتحادية، السيدة منى السيد التي تعرف بـ"فتاة العربة" في نوفمبر 2016، بعدما اشتهرت من خلال صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تجر عربة مليئة بالكراتين.

وأعرب الرئيس السيسي عن سعادته بلقائها بعدما شاهد بإعجاب شديد كفاحها وإصرارها على تحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها، وعلى الفور وجّه وزارة الإسكان بتوفير شقة مجهزة بكامل الأثاث لها ولأسرتها.

وكلف الرئيس بمساعدة "منى" في تعلم قيادة السيارات، على أن يتم توفير سيارة نقل بضائع لها لتقودها بدلًا من جر عربة البضائع، وتكفل بتحمل تكلفة تأثيث شقة نجل شقيقها حتى يمكنه الزواج.

"الحاجة زينب" التي تبرعت بقرطها الذهبي لصندوق تحيا مصر، التقاها أيضا الرئيس السيسي في يوليو 2014 بمقر رئاسة الجمهورية، وأصرّ على قرار سفرها إلى الحج على نفقته الخاصة رغم رفضها.