رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رغم الطلاق.. مي حلمي تتابع محمد رشاد وتحتفظ بذكرياتهما سويا

كتب: آية أشرف -

11:10 ص | الأحد 16 أغسطس 2020

مي حلمي

على الرغم من إعلان الانفصال منذ عدة الأيام، بين الإعلامية مي حلمي، والفنان محمد رشاد، والذي اعقبه الكثير من الجدل، إلا أن مازالت الإعلامية تحتفظ بذكرياتها مع زوجها السابق. 

حيث لم تحذف "مي" بحذف صور "رشاد" أو اللقطات التي جمعتهما سويًا عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام". 

كما إن الإعلامية مازالت تتابع زوجها السابق، ولم تقُم بإلغاء متابعته عبر حسابها الشخصي، لرؤية منشوراته ولقطاته المصورة. 

الجدير بالذكر إن الفنان قام على الفور بحذف صور زوجته، وإلغاء متابعتها نهائيًا على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم دون عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلًا: "بعد 3 مرات طلاق أكيد مينفعش نكمل وكأنه محصلش، أنا بطلب من كل الناس سواء بتحبني أو لا، بتابعني أو متعرفنيش أصلًا، إنهم يعدوا الموضوع كأنه مجاش قدامهم، لأني مهما شفت من تعليقات سخيفة أو كويسة أو حتى هجوم من حد مش هتكلم عن تفاصيل زواجي بالحلو أو الوحش، وفي الأول والآخر ياريت نراعي أن البنت بتتأثر بالكلمة الوحشة قبل الحلوة".

وتابع: "قضينا أيام منها الحلو ومنها اللي مش حلو، وكل شيء نصيب وقدر من ربنا، وبتمنى كل الخير والسعادة للناس ولإنسانة طيبة وليها مكانة في قلبي، والنصيب والعشرة انتهت لحد هنا، وده هيكون آخر حاجة ممكن أقولها بخصوص الموضوع ده".

وكانت مي حلمي، أكدت أنها لا تعرف حتى الآن حقيقة انفصالها أو طلاقها من زوجها الفنان محمد رشاد.

وأضافت "مي"، عبر "ستوري" صفحتها بإنستجرام: "ردا على كل ما نشر من الأمس عن خبر طلاقي لم يتم إعلامي رسميا حتى الآن، ولقد علمت بخبر انفصالي وطلاقي عن طريق السوشال ميديا زي ما أنتم عرفتم بالظبط، وآسفة حاولت التأكد من الخبر من زوجي الحالي أو السابق مش عارفة بصراحة، لكن تليفونه مغلق حتى الآن".