رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"رضوى" 9 سنين في رعاية كلاب الشوارع: "بعالجهم وأكلهم لتعويض كلبي اللي مات"

كتب: آية أشرف -

09:52 ص | الأحد 02 أغسطس 2020

رضوى محمد

قبل غروب الشمس، وحول سور أشهر حدائق منطقة مصر الجديدة، تعد رضوى محمد صاحبة الـ19 عاما، عدتها من الأطعمة والأدوية التي تُساعدها في إنقاذ ورعاية كلاب الشوارع، بشكل يومي. 

ساعة وأكثر من الاهتمام بكلاب الشوارع الموجودين حول الحديقة، ووضع الأطعمة والماء لهم، وعلاجهم إن لزم الأمر في محاولات منها لإنقاذ تلك الأرواح البريئة. 

رضوى، طالبة بالصف الثالث الثانوي، بدأت في رعاية كلاب الشوارع منذ 9 سنوات، تحديدًا وهي في العاشرة من عمرها، وذلك بسبب شغفها بالكلاب. 

رُبما تعلقها بكلبها الذي تُوفي منذ عدة سنوات، كان سببًا دفعها للاهتمام بباقي الحيوانات الموجودة حولها، لتعويض تعلقها بكلبها الذي مازالت تفتقده: "كنت متعلقة أوي بالكلب بتاعي ومات بفيروس، وكنت متعلمة ومتدربة ازاي أعالجهم وأرعاهم، عشان كده بحاول أنقذهم على قد ما أقدر، وبشكل يومي حوالين السور وفي المنطقة كلها". 

وتتابع الفتاة لـ"هن": "ماما مشجعاني جدًا، وبتساعدني أنزل احطلهم الأكل والماية وأعالجهم، وكل حاجة يحتاجوها". 

لم تكتف "رضوى" برعاية الكلاب من مأكل ومشرب، بل امتد دورها لتبنيهم، والبحث عن متبنين لهم أيضًا، قائلة: "أنا اتبنيت 5 قطط وكلب من الشارع بعد علاجهم وإنقاذهم، ويعرض الباقي كتير للتبني على الإنترنت، وأكتب أماكنهم عشان يلاقوا اللي ينقذهم، لأنهم في الأول والآخر أرواح".