رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

استشاري طب أطفال: يجب الالتزام بالتطعيمات في ظل انتشار كورونا

كتب: شيماء عادل -

05:03 م | الجمعة 24 يوليو 2020

طفل أثناء إعطائه أحد التطعيمات

قال الدكتور شريف عبدالعال استشاري طب الأطفال بجامعة القاهرة والمدير التنفيذي للجمعية المصرية لطب الأطفال، إن الجمعية أطلقت حملة "أطفالنا مستقبلنا"، لنشر الوعي بأهمية حماية الأطفال من خطر الإصابة ببكتيريا المكورات الرئوية، والمسببة لكثير من الأمراض الخطيرة، حفاظا على صحتهم، عن طريق التطعيم تحت شعار "أطفالنا مستقبلنا.. احميهم النهارده يكونوا سندك بكرا".

وأضاف عبدالعال - في تصريحات له اليوم - أن الأحداث الراهنة من انتشار جائحة كورونا، تؤكد أن انتشار مرض ليس له تطعيم وقائي، يعد كارثة تهدد العالم بأسره، وعلى الرغم من أن هناك أمراض أخرى يسهل التطعيم ضدها، إلا إن ثقافة الاهتمام بالتطعيم، لازالت تحتاج إلى المزيد من التوعية.

وأشار مدير جمعية طب الأطفال، إلى أنه وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن التطعيم هو الوسيلة الطبية الأقل كلفة، وأكثر اقتصادية، وتوفير التطعيمات المختلفة، ينقذ نحو ثلاثة ملايين حياة سنويًا، لافتا إلى أن مصر، حققت نجاحات مبھرة في الفترة الأخیرة، سواء في القضاء على الأمراض، أو في زیادة نسبة الحفاظ على التطعیم المجدول أو الإجباري، لكن الحملة ھدفھا نشر الوعي بالتطعیمات غیر المدرجة على جدول التطعیمات الإلزامیة، حيث مازالت هذه التطعيمات تحتاج إلى وعي أكبر بكثیر من الموجود حالیًا.

وكشف "عبدالعال"، أن بكتریا المكورات الرئویة، من الممكن أن تتسبب في وفاة حوالي نصف ملیون طفل سنویًا، معظمھم في الدول النامیة، موضحًا أنها مسبب رئیسي لحالات الالتھاب الرئوي، والالتھاب السحائي البكتیري، والتھابات الأذن الوسطى البكتیریة.

وأكد أن بكتيريا المكورات الرئوية هي المتسبب في 30% من حالات الإصابة بالالتهاب السحائي البكتيري، بين الأطفال أقل من ست سنوات في مصر، مشيرا إلى أن الالتهاب الرئوي في مصر، مسؤول عن 17.4% من وفيات الأطفال أقل من خمس سنوات.

ولفت عبدالعال، إلى أن منظمة الصحة العالمية، أكدت أنه لابد من الالتزام بمواعید التطعیمات، حتى في ظل جائحة كورونا المستجد، لكن نظرًا لاختلاف الحالات، فلابد من مراجعة الطبیب المختص قبل التطعیم.

وتابع: التطعيم وسيلة التدخل الطبي الأكثر اقتصادية، طبقًا لإعلان منظمة الصحة العالمية، ومنها أهمية تطعيم المكورات الرئوية، المسمى بتطعيم "النيموكوكال" لحماية الأطفال من العديد من الأمراض الخطيرة، التي تهدد حياتهم.

وأشار استشاري طب الأطفال بجامعة القاهرة، إلى أنه إذا قارنا ثمن التطعیم بتكلفة العلاج والرعایة الطبیة اللازمة في حالة الإصابة، سواء تكلفة المستشفیات مثل حالات الالتھاب الرئوي أو السحائي، حتى كلفة العلاج المتكرر بالمضادات الحیویة، سنجد فرقًا شاسعًا، يجعل التطعيمات لها الأولوية حيث أن الوقاية خير من العلاج.