رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

يارا نعوم تروي تفاصيل جديدة في واقعة اتهامها بالعنصرية: "عماد هيتخذ إجراءات قانونية"

كتب: يسرا محمود -

09:42 م | الأحد 19 يوليو 2020

يارا نعوم وزوجها

عقب تصدر اسمها محرك البحث جوجل، بسبب اتهامها بالعنصرية لرفضها نزول خادمة لحمام السباحة في إحدى المنتجعات بالغردقة، ردت يارا نعوم، زوجة عماد متعب، لاعب النادي الأهلي السابق، على تلك الواقعة، في منشور لها، عبر حسابها الرسمي على "فيس بوك".

وقالت "نعوم": ‎بشأن ما تم تداوله من أخبار مغلوطة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، حول قيامي وزوجي بالتعدي على حرية بعض الأشخاص بحجة الطبقية، فأحب أوضح إني أنا وزوجي نحترم كافة أطياف المجتمع، الذي نحن منه".

وأضافت: "أنا تضامنت مع إدارة المنتجع الذي نقضي فيه العطلة الصيفية، عندما وجهوا اللوم لأحد الأسر، نظرا لقيام مربية المنزل بالنزول إلى حمام السباحة بالملابس العادية، دون الالتزام بالملابس المخصصة للسيدات سواء المحجبات أو غير المحجبات، وذلك حرصا على السلامة العامة وسط الظروف التي تمر بها البلاد حاليا".

‎وتابعت: "إلا أن هذه الأسرة قامت بالزج باسمي وباسم زوجي، مستغلين شهرته في تشهير واضح، وسوف نلتزم بإتخاذ الإجراءات القانونية حيال هذا التشهير، الذي في باطنه نوع من التنمر ضدي وضد زوجي"، مردفة: "أحب أوضح إن عماد لم يكن متواجد، وكان في أحد رحلات الصيد وعقب عودته وعلمه، قرر إتخاذ الإجراءات القانونية حيال هذه التشهير".

واختتمت حديثها: "أؤكد على احترامنا لكافة أطياف المجتمع، وأن ما حدث لا يرقى إلا أنه نوع من أنواع التشهير المتعمد وسوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية".

. 

تفاصيل واقعة اتهام يارا نعوم بالتنمر والطبقية تفاصيل الواقعة

 جاءت عبر حساب منسوب لسيدة تدعى "بسنت القاضي"، عندما ذهبت أمس برفقة زوجها وأولادها وجليسة الأطفال إلى إحدى المنتجعات الخاصة في الغردقة.

وتابعت السيدة في راويتها بأنها حينما همت جليسة الأطفال بالنزول إلى حمام السباحة، وجدت اعتراضا من سيدة متقدمة في العمر: "فوجئت بواحدة كبيرة في السن بتناديلى بتقولي.. الشغالة متنزلش أنا مش هنزل المياه مكان الشغالة.. استفزيت جدًا وراعيت فرق السن".

واستطردت: "بعدها بدقيقة جه حارس الشاطئ بيقولي معلش البنت لازم تطلع علشان لابسة قطن، المهم احترمت كلامه وطلبت من البنت تطلع تغير وتلبس بوركيني ووتر برووف زي بتاعي".

بحسب السيدة بأن الأمر لم ينته عند ذلك، إذ فوجئت بتدخل سيدة، وهي زوجة لاعب كرة قدم سابق، اكتفت بذكر الحروف الأولى من اسمها "ي.ن" كانت برفقة والدتها: "نزلت البنت بالبوركيني وكنت معتقدة القصة انتهت فجأة جت (ي) اتهجمت عليا في البول وبتقولي.. أنتي يا بنتي هبلة أنتي عارفة أنتي بتعاندي مع مين.. لو مش عارفة إنك في ريزورت محترم مينفعش تنزلي فيه شغالتك روحي بيها بلطيم.. أنا مش هنزل مكانها".