رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"دفعنا قبل كدة ومستخدمناش حاجة".. أمهات مصر تطالب المدارس الخاصة بعدم زيادة المصاريف

كتب: آية أشرف - ندى نور -

07:33 ص | الأربعاء 15 يوليو 2020

طلاب الثانوية العامة

ما زالت مشكلات المدارس الخاصة، تدق أبواب أولياء الأمور، التي تتعالى أصواتهم مع اقتراب موعد الدراسة، فربما جائحة كورونا، كانت سببا في اعتقاد بعضهم، أن مع توقف الدراسة، ستتوقف المصروفات، في حين فاجئتهن المدارس بدفع المصروفات كاملة، رغم توقف الدراسة، فضلا عن دفعها للعام المقبل أيضا، الأمر الذي تسبب في غضب عارم وسط الأمهات. 

وعبرت أميرة محمود منسق اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، عن غضب العديد، قائلة: "دفعنا مصروفات المدارس السنة اللي فاتت ومصروفات الأتوبيس ولم نستخدمه، وده خلى الأمهات تسأل ليه الفلوس مرجعتش؟".

وأضافت، خلال لقائها ببرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة": "إحنا اتحاد الأمهات مطالبناش بمصاريف الباص الترم اللي فات، وقلنا إحنا في أزمة ولازم نساعد بعض، ودلوقتي بنناشد أصحاب المدارس الخاصة عدم طلب مبالغ مالية ومصروفات حالياً من أولياء الأمور".

مؤسسي اتحاد "أمهات مصر للنهوض بالتعليم" يطالبون بحل الأزمة 

ربما الأزمة كانت اندلعت من قبل، فمؤخرا طالبت عبير أحمد إحدى مؤسسي اتحاد "أمهات مصر للنهوض بالتعليم"، بتدخل وزارة التربية والتعليم لحل أزمة مصروفات المدارس الخاصة، وإيجاد حل وسط يرضي أولياء الأمور والمدارس.

وأضافت عبير، في بيان لها، أن المشكلة معقدة من عدة جوانب، حيث أن أغلب أولياء الأمور متعثرين ماديا في ظل وباء كورونا، مشيرة إلى أن هناك أولياء أمور آخرين "يرفضون فكرة دفع مصروفات الفصل الدراسي الحالي من الأساس لأنهم يرون أنهم لم يستفيدوا ولم يذهبوا إلى المدرسة، حتى ولو كان أغلب المدارس استكملت الدراسة أون لاين، وهناك أولياء أمور آخرين دفعوا المصروفات كاملة منذ العام الماضي ويرون أنهم لم يستفيدوا".

وتابعت: "هناك مدارس طالبت أولياء الأمور بدفع مصروفات العام الدراسي القادم من الآن خاصة مرحلة رياض الأطفال، رغم عدم وضوح الرؤية بالنسبة للعام الدراسي الجديد وكيفية الدراسة فيه في ظل وباء كورونا".

واستطردت :"في المقابل، المدارس الخاصة هددت على لسان رئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة، بدوي علام، بفصل من لم يسدد مصروفات التيرم التاني" .

وشددت "عبير" على ضرورة تدخل وزارة التربية والتعليم من خلال تقديم حلول ومقترحات، تراعي ظروف أولياء الأمور المادية والمدارس الخاصة أيضا.

أولياء أمور يعبرون عن غضبهم 

لم تتوقع "حنان.ع"، ولية أمر، مطالبة إدارة المدرسة بسداد المصروفات بزيادة 15% عن العام الماضي، وهو ما أصابها بحالة ذهول، "مفيش أي مراعاة أن في ظل أزمة كورونا والأزمة العالمية أثرت على أولياء الأمور اقتصاديا، علشان كده مجموعة من أولياء الأمور قررنا تقديم شكوى للإدارة التعليمية"، وفق حديثها لـ "هٌن".

وأضافت "ف.هـ"، والتي رفضت ذكر اسمها خوفا على ابنتها في المدرسة، "الدولة لم تعلن حتى الآن مواعيد بدء العام الدراسي الجديد، إزاى ندفع المصاريف دلوقتى واحنا التيرم التاني دفعنا المصاريف كلها رغم أن الأولاد مارحوش المدرسة غير أسبوع واحد من الدراسة، وكمان لازم المصاريف تدفع قبل انتهاء شهر يونيو، ولما أولياء الأمور اعترضوا اتهددنا بفصل أولادنا من المدرسة".

مطالب عدة قدمها أولياء الأمور لإدارة المدرسة من ضمنها تأجيل تسديد المصروفات للعام الدراسي 2021\2020، وعدم زيادة المصروفات الدراسية أو مصروفات الباصات للعام الجديد نظرا للظروف الاقتصادية، بجانب رد جزء من مصروفات الباصات عن العام الدراسي2020\2019.

استغاثات مستمرة من أولياء الأمور 

لم تكن هذه المشكلة الأولى التي تواجه أولياء أمور مدرسة نرمين إسماعيل، ارتباك شديد أصاب طلبة وأولياء أمور المدارس بمنطقة التجمع الخامس، والشروق، بعد القرارت الأخيرة التي أقرتها إدارة المدرسة لمرحلة الصف الثالث الثانوي قسم الأمريكان، وتحديد مواعيد الامتحانات في المدرسة يوم 31 مايو الجاري، رغم قرار وزارة التربية والتعليم باعتماد قسم الأمريكان على إجراء المشروع البحثي فقط.

وجاء رد مديرة المدرسة الدكتورة نرمين إسماعيل، في تصريح سابق لـ "هٌن"، أن إدارة المدرسة تحرص دائمًا على تحقيق مصلحة الطلبة والامتحانات ضرورة لتقييم الطالب، "كل اتنين هيمتحنوا في فصل إحنا ملتزمين في كل حاجة وبنخاف على أولادنا وهنعمل كل الإجراءات الاحترازية لحماية أولادنا وأي ولي أمر عنده مشكلة يقدر يتواصل مع إدارة المدرسة".