رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

"ندى" تواجه ضغوط الحياة بفوتوسيشن لأطفال متلازمة داون: بلاقي راحتي معاهم

كتب: آية المليجى -

03:27 م | الأحد 12 يوليو 2020

فوتو سيشن لاطفال متلازمة داون

عالم ملائكي يبتعد عن زيف الدنيا ومفاتنها، أرادت ندى أبو سمرة، اختراقه، ولو لساعات قليلة تبتعد فيه عن همومها، تسعد بصحبة وجوه ملائكية تستمد طاقتها الإيجابية منهم، وتجعلهم أبطال جلسات تصوير تهدف لتوثيق قدراتهم في الدمج مع المجتمع.

قبل قرابة العام بدأت حكاية السيدة الثلاثينية التي اتخذت من أطفال متلازمة داون، أشقاء لأبنائها، ففي الوقت الذي كانت تجلس فيه "ندى" بإحدى الكافيهات، لفت نظرها طفلة من أصحاب متلازمة داون، كانت بصحبة والدتها، أعجبت بملامحها، وسرعان ما اتجهت للتفكير في أن تجعل منها بطلة جلسة التصوير لمنتجاتها، إذ أنها مصممة لبندانات الرأس.

اتجهت "ندى" للحديث مع والدة الطفلة، فهدفها هو إعطاء الفرصة لأصحاب متلازمة داون في الظهور بجلسات التصوير، أبدت الأم موافقتها، وبدأت "ندى" في البحث عن قرينات للطفلة الملائكية: "دايمًا بعمل جلسات التصوير لشغلي مع الأطفال.. وفكرت في أن أطفال متلازمة داون ممكن ياخدوا نفس الفرصة".

رتبت السيدة الثلاثينية تفاصيل جلسة التصوير، بعدما وقع اختيارها على عدد من فتيات "داون"، أعدت لهن الفساتين البيضاء: "هما فعلًا شبه الملايكة"، كما اختارت المكان الأنسب للتصوير، لتفاجئ بردود أفعالهن التي جاءت أفضل من توقعاتها: "هما فجأوني بحركاتهم واستجاباتهم.. كان أحلى يوم صورت فيه".  

ردود أفعال إيجابية حملت التعليقات المبهجة تلقتها "ندى" ممن حولها، زادت من حبها لأطفال متلازمة داون، فأصبحوا مصدر راحتها وسعادتها: "بلاقي راحتي معاهم.. بحس اني فعلًا قاعدة مع ملايكة مفيش حد مزيف أو منافق".

وطدت "ندى" علاقتها بأمهات الأطفال، فنظمت الحفلات الترفيهية وأصبحوا أبطال جلسات التصوير: "بقيت أحب أجمعهم وأعملهم حفلات ويلبسوا فساتين ونوزع هدايا عليهم.. فعلًا بيبقوا مبسوطين أوي".

ورغم أن "ندى" هي أم لطفلين أصغرهما طفلة عمرها 4 أعوام، تصطحبها في حفلاتها مع أطفال "داون" لتغرز بداخلها الحب للعالم الملائكي، تلعب برفقتهم وتوزع عليهم الهدايا: "نفسي أولادنا كلهمم يتعودا يتقبلوا المختلفين عنهم.. وكمان نقدر ندمج أصحاب القدرات الخاصة".

اتخذت السيدة الثلاثينية أطفال "داون" أشقاء لأبنائها، فعبر جروب "Littel Fashionistas"، شاركت "ندى" صور أول جلسة تصوير لها مع أطفال "داون"، لترفق في تعليقها أنهم مثل أبنائها: "بحبهم فعلًا وفي منهم بقوا صحابي.. وبهرب من ضغوط الحياة ليهم".