رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

احذر خطورة لدغة الناموس في هذه الحالة

كتب: روان مسعد -

11:27 ص | الخميس 09 يوليو 2020

لدغة الناموس

في معظم الأحيان تكون لدغة الناموس مجرد حكة مع إحمرار في الجلد تختفي بعد عدة دقائق من حدوثها، لا تشكل خطرا كبيرا.

ولكن مع انتشار الناموس في فصل الصيف وخاصة في المناطق الساحلية تصبح قرصات الناموس أكثر انتشارا وألما، وأوضحت أخصائية الأمراض الجلدية لاريسا أليكسييفا في مقابلة مع راديو "سبوتنيك" تلك المخاطر المحتملة.

وقالت لاريسا، إنه غالبا لا يعاني الناس من مشكلة مع لدغة الناموس إلا إذا حدثت في أماكن حساسة من الجسم مثل العيون والجفن، حيث يمكن أن تسبب ضعف وتورم واضطراب في الوعي وعلامات صدمة أخرى.

وفي تلك الحالة يجب ألا تهمل لدغات البعوض فالاهمال هنا يمكن أن يترتب عليه بعض المشكلات الصحية في حالات نادرة للغاية، ولكن إذا حدث ذلك، فستحتاج إلى مساعدة الطبيب.

وأوضحت طبيبة الأمراض الجلدية بعض العلامات على المريض مراقبتها مثل ازدياد حجم اللدغة وتشكيل البثور والتورم وصعوبة التنفس، في تلك الحالة يجب عمل الإسعافات الأولية للمريض.

وأكملت: "يجب أن تأخذ الجيل الأول من مضادات الهيستامين ويجب استدعاء الإسعاف. إذا كنت لا تلاحظ أي شيء آخر غير تلف الجلد واحمراره بسبب الحكة".