رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

ديناصورات وزهور ومجسمات فرعونية.. دينا تصنع التورت: متتخيلش إنها هتتاكل

كتب: سما سعيد -

08:39 ص | الإثنين 06 يوليو 2020

دينا دياب مصممة تورت

أطلقت لأفكارها عنان السماء وانطلقت بتسخير موهبتها في عمل الكعك والتورت بتصميمها كمجسمات لا تدل أبدا على أنها صالحة للأكل، ولكن دينا دياب التى تعمل كشيف متخصص للتورت قررت تنفيذ أي مجسم وبأي شكل، ما دام بيديها تستطيع أن تصنع من الحلوى ذكرى تدوم، خاصة وهي الأكلة الرسمية للمناسبات من تخرج وزفاف وأعياد ميلاد.

 

خاضت دينا تجربتها في صناعة التورت منذ أكثر من 10 سنوات فهي بالأساس خريجة كلية التجارة جامعة عين شمس، جعلت عائلتها هم الجمهور والناقد حيث تقدم لهم في كل مناسبة تورتة من تصميمها كبداية للتعلم.

 

مرت الأيام وبدأ شغفها وحبها لتصنيع الكيك بأشكاله وألوانه يأخذ حيزا أكبر من تفكيرها وطموحها، فجاء اليوم للطلبية الأولى بمشروعها والتي لم تكن على القدر المطلوب من الإتقان كما جاء في حديثها لهن قائلة: "كانت تورتة من دورين وكنت لسة مبتدئة ومكنتش أعرف كيفية النقل لمكان الاحتفال فاضطريت إني أفضل حملاها للوصول بها بأقل خسائر ممكنة"، وتابعت: "الحمد لله وصلت بسلام وقتها الطعم والشكل عجبوا البنات لأنها كانت هدية عيد ميلاد ولأنهم صغيرين ماهتموش بالشكل، لكن من ساعتها قررت إني أحترف تنفيذ التورت".

على مدار سنوات استطاعت دينا أن تجد ما تبحث عنه فعلمت نفسها بنفسها عن طريق ما أشبه بالكورسات الأونلاين ومتابعة أحدث التصميمات العالمية للتورت في عدة مواقع اجنبية، كما عملت على استخدام أحدث المواد والمستلزمات المطلوبة لإخراج الناتج بشكل يبهر من يراه، واضعة في اعتباراتها أن المنتج النهائي يكون مطابقا للمواصفات الغذائية المطلوبة، مستخدمة فيه ألوانا طبيعية أو مصنعة صالحة للتناول.

 

وتابعت قائلة: "التورت ذات الحجم الكبير تحتاج شغل مضاعف قد يستمر لـ3 أيام، وتحفظ بشكل مخصوص، فعلى سبيل المثال مجسم الديناصور انقسم لأكتر من جزء لأستطيع تخزينه في الثلاجة وعند التسليم قمت بتجميعه كقطع الباذل".

 

أشكال مختلفة بدأت بالزهور مرورا بمجسمات لأشخاص وشخصيات مشهورة حتى التماثيل الفرعونية قامت دينا بتصميمها وجميعها صالحة للتناول الذي أثار إعجاب الكثيرين ممن يتابعونها لعدم تصديقهم أن تلك التصميمات صالحة للأكل، ما أهلها للترشح في السنة الماضية للمشاركة في مهرجان خاص بصناعة التورت بإيطاليا السنة الماضية.

 كما وصلت لإعطاء كورسات يشارك بها أجانب ومصريون محترفون وهواة لتعليم فن تصميم الكعك قائلة: "مجال غني بالتفاصيل، ولا سن يقيده ولا يحتاج شهادات، فقط الموهبة وحب ما نعمل".