رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"هالة" تقهر الحجر الصحي وتسافر من القاهرة للسخنة بالعجلة: ختمت القرآن من كتر خوفي

كتب: آية أشرف -

08:56 ص | الإثنين 29 يونيو 2020

هالة مهدي

على الرغم من مرارة الأيام التي شهدت حظر التجوال والحجر المنزلي، المفروض كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أنها شهدت العديد من المواهب، والهوايات التي قرر العديد تطويرها واستغلال ساعات الحجر والعطلة فيها. 

ما بين اللعب بالطيارات الورقية، أو التمثيل والمحاكاة على موقع الفيديوهات "تيك توك" وقيادة الدراجات، بات العديد يستغل ساعات الحجر، بدلا من الانغماس بملل الوقت. 

وعلى جانب آخر، قررت "هالة مهدي"، القيام برحلة من القاهرة، إلى العين السخنة، بالدراجة، فكان الأمر بمثابة تجربة جديدة وممارسة للرياضة، ومتعة من نوع آخر. 

4 ساعات من الوقت قطعتهما "هالة" التي تعمل بمجال التسويق في إحدى الشركات الخاصة بالملابس الرياضية، في الطريق حتى وصلت للعين السخنة، في محاولات منها لكسر ملل الحجر، واستنشاق هواء نقي، واللعب بالطيارات الورقية هناك. 

"كنت أول مرة أسافر كدة، قطعت 35 كيلو بالعجلة، حسيت ختمت فيهم القران من كتر منا كنت خايفة، وعمالة اقرأ خلال الطريق"، هكذا عقبت "هالة" خلال حديثها لـ"هن". 

وعن تحضيراتها للأمر بصحبة أصدقاءها، واستعداداتها صحيا ونفسيا، قالت: "لازم أكون متغدية قبل النزول، وحضرت معاوية ماية وسناكس، شحنت الكشاف اللي في العجلة عشان اي عربية تشوفني على الطريق، وكنت متأكدة أن الكوتشات منفوخة وحالة العجلة كويسة جدا". 

وعن الرحلة، قالت "مهدي" : "بيكون فيه مطالع في الطريق بيفضل طلوعها على الرجلين، لكن باقي الطريق كان كويس جدا ومتمكن السواقة فيه وفيه هواء، اخدنا ٤ ساعات واحنا رايحين وأقل منهم في الرجوع". 

واستطردت الفتاة:" هناك غيرنا جو واتجمعنا ولعبنا وكانت تجربة جديدة وممتعة".