رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصة حب نيكول سابا وزوجها يوسف الخال.. "التجربة الدنماركية" أشعل أزمة بينهما

كتب: غادة شعبان -

07:02 ص | الجمعة 26 يونيو 2020

نيكول سابا ويوسف الخال

بدأت مشوارها في مجال عرض الأزياء هي وشقيقتها نادين لأكثر من عشر سنوات في القاهرة، في عام 1997 شاركت كموديل في فيديو كليب عيني للفنانين هشام عباس وحميد الشاعري، وقعت في حب الفنان يوسف الخال، وتكللت قصتهما بالزواج، هى الفنانة نيكول سابا.

ويتزامن اليوم 26 يونيو، ذكرى ميلاد الفنانة نيكول سابا، الـ46، ويُقدم "هُن" لقطات من قصتها مع الفنان يوسف الخال، خلال السطور التالية.

صدفة جمعت بين الفنانة اللبنانية نيكول سابا وزوجها الفنان يوسف الخال، أثناء عملها في فرقة الفور كاتس، وبدأ الثنائي ينجذبان لبعضهما البعض، إلى أن أُتيح لها العمل مع الزعيم عادل إمام، في فيلم "التجربة الدنماركية"، ما جعلها تترك "يوسف" 6 سنوات، من 2002 حتى 2008، بسبب معارضته العمل ما جعلها تمكث في مصر فترة كبيرة.

في فترة الغياب ارتبط يوسف الخال، بفتاة أخرى واحتفل بخطوبته عليها، الأمر الذي أحزن نيكول سابا، فعلقت على ذلك بالقول إنه "كان لديها إحساس بالخسارة".

الحب الذي جمع الثنائي، مر بمراحل عدة من الفراق واللقاء طوال فترة عشر سنوات قبل أن يتكلل بالزواج الذي أقدما عليه بعد أن شعر كل منهما أن حياته لا تكتمل من دون الآخر، فتعاهدا على ألا يفرقهما إنسان.

وتحدث يوسف الخال، عن علاقته بنيكول سابا، والتي ترجع إلى عام 1999، خلال برنامج "حكايتي مع الزمان"، تقديم الإعلامية اللبنانية منى أبو حمزة، ، حيث لفتت نظره لأول مرة من خلال إحدى كليباتها مع فرقة الـ"فور كاتس"، وقال لأحد أصدقائه "كيف أجدها؟ أريد أن أتكلم معها".

 

أما نيكول سابا، فقالت عن بداية علاقتهما "بنفس الفترة كنت أيضا أبحث عنه، وركزت معه"، ثم التقوا بعد ذلك بـ10 أيام في أحد الأماكن بالصدفة، وعندها بدأت الحكاية.

وعند سؤال منى أبو حمزة، لنيكول سابا، عن كيفية تقدم يوسف الخال، لطلب الزواج بها؟ ردت "نيكول"، بعفوية ورومانسية، أن يوسف الخال طلب يدها عندما كانا في حفلة مع مجموعة من الأصدقاء، حيث قام "يوسف" بحملها والقفز معها في حمام السباحة، وقال لها "تتزوجيني؟"، وكانت ردت فعلها أنها لم تصدقه.

وكانت "نيكول"، أكدت أنها تعرضت لموقف صعب خلال حفل زفافها، حيث تعرض والدها لغيبوبة، أسفرت عن دخوله المستشفى، ما دفعها للركوض إليه هي وزوجها بفستان الزفاف.