رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصة عزوف نرمين الفقي عن الزواج: كانت وخداني الجلالة وربنا ما بيديش كل حاجة

كتب: غادة شعبان -

03:44 ص | الأحد 21 يونيو 2020

نرمين الفقي

تتألق الفنانة نيرمين الفقي بجمال وحيوية وشباب لافت للأنظار، منذ أن خطت بقدميها الوسط الفني، فكانت وما زالت فتاة أحلام عدد من الشباب.

ظهرت الفقي لأول مرة كموديل إعلانات، في تسعينيات القرن الماضي، لا تسير على وتيرة واحدة في أعمالها الفنية، فنجدها في أنوثة ملكة الإغراء هند رستم، وفي خفة ودلع سعاد حسني، وأناقة فاتن حمامة.

رغم كونها من الفنانات الجميلات، وفتاة أحلام لكثير من الشباب إلا أنها لم تتزوج حتى الآن، رغم تقدم الكثيرين لخطبتها إلا أنها عزفت عن الزواج، حتى بلوغها عامها الـ48.

ويتزامن اليوم 21 يونيو، عيد ميلاد الفنانة نرمين الفقي، الـ48، ويُقدم "هُن" أسباب عزوفها عن الزواج.

تحدثت الفقي في عدد من اللقاءات عن عدم زواجها حتى الآن، وأبدت ندمها على ذلك في حوار سابق ببرنامج "بوضوح"، مع الإعلامي عمرو الليثى، المذاع عبر فضائية "الحياة"، مؤكدة تحملها المسؤولية كاملة عن عدم زواجها وإنجابها أطفالا حتى الآن، وقالت الفقي: "ربنا ما بيديش كل حاجة، لكن من بين كافة الذين تقدموا لخطبتى لا يوجد سوى اثنين فقط هما اللذين يستحقان الندم عليهما.. وفيه عرسان كتير لكن مش وقته".

وروت أنها قابلت بالفعل كثيرا من الرجال الذين رغبوا الزواج منها، وحتى الآن يتقدم إليها كثيرون للزواج، ولكنها ترى أن أي سيدة مقبلة على الزواج ترغب في العيش في مستوى اجتماعي جيد وحياة كريمة.

وسردت حكاية حظها العثر وسبب عزوفها عن الزواج، قائلة: "شوفت في بداية حياتى أكتر من حد كويس، لكن كانت وخداني الجلالة وأمي كانت في مرحلة صعبة وتعبانة منذ أن كان عمري 16 عاما، وكل لما نكبر المسؤولية بتزيد وأنا كنت بنت وحيدة، مكنش عندي وقت إني أشوف عرسان كتير لأن أمي وشغلى كانوا واخدين كل وقتي".