رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

بعد إثارته الجدل.. هل بول الإبل فعال في علاج مشكلات الشعر؟

كتب: روان مسعد -

06:17 ص | الخميس 18 يونيو 2020

زيت بول الإبل

"أي أحد بياخذ بول البعير أو الوزر أو الجمل، أو أيًا كان اسمه، العلبة ‏الوحدة كانت بـ30 دينار كويتي، وهناك عرض لمن سيأخذ علبتين، بعدما وصلتني كمية جديدة، بـ30 دينار أيضًا، أي أنكم ‏ستأخذون علبتين بسعر واحدة"، هكذا أثارت خبيرة تجميل كويتية الجدل، حول استخدامات بول البعير والزيت الخاص به للتجميل.

ورغم أنها ليست المرة الأولى، التي يتم فيها الترويج لبول البعير كعلاج لأمراض مختلفة، إلا أن التجميل به بعد أمرا غير اعتياديا.

هل لبول البعير استخدامات تجميلية للشعر؟

تروج الكثير من الفتيات الأجنبيات والعرب لبول البعير، كونه منتجا طبيعيا له نتائج فعالة ومضمونة في علاج مشكلات الشعر الشائعة، مثل خبيرة التجميل الكويتية، وغيرها من الأجانب خارج البلاد، الذين ينشرون مقاطع فيديو لنصائح التجميل، ومن بين تلك المعلومات، هو التخلص تماما من القشرة، تطويل الشعر، وإضفاء عليه لمعانا، وتقويته.

ولكن على الرغم من ذلك، وعلى الرغم من وجود بعض الأدلة في التراث الإسلامي لدى رواد الطب بمنافع بول البعير إلا أن الدراسات العلمية لا تدعم تلك الافتراضات، بل حظرت منظمة الصحة العالمية في بداية انتشار كورونا لأول مرة في السعودية عام 2015، من الاقتراب من الإبل نهائيا لاحتمالية نقلها لكورونا وبالتالي تكون مميتة، كما حذرت من تناول واستخدام بول البعير.

ولا تسمح دول الاتحاد الأوروبي باستخدام بول الإبل أو الأبقار في الأغراض التجميلية.

وفي الوقت ذاته، يتنشر استخدام بول البعير للشعر لأغراض تجميلية، في بعض البلدات العربية مثل الكويت واليمن وبعض دول الخليج.