رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رغم مرض والدتها ورعاية أبنائها.. رحاب تشارك في لجان الثانوية: واجب وطني

كتب: ندى نور -

07:13 ص | الثلاثاء 16 يونيو 2020

امتحانات الثانوية العامة

اعتذارات مختلفة قدمها عدد من المعلمين المسؤولين عن الإشراف على امتحانات الثانوية العامة، خوفا من تفشي فيروس كورونا، حيث شهد اليوم الأول من قبول الاعتذرات زحاما شديد، إلا أنه في المقابل، ورغم أنها تمتلك من الأسباب والظروف التي تجيز لها عدم التواجد في الإشراف على الامتحانات، إلا أن المعلمة رحاب سامي، أصرت على التواجد في مقار لجان الثانوية العامة لتأدية دورها.

خرجت المعلمة رحاب سامي، لتعلن أنها لن تعتذر عن أداء الامتحانات لأي سبب رغم احتياجها لذلك، ولكنها شعرت بالمسؤولية وأهمية دورها في المراقبة على امتحانات طلبة الثانوية العامة.

تسلمت "رحاب" اليوم، جواب تكليفها بالملاحظة في أعمال امتحانات الثانوية العامة، رغم أن فرصة الاعتذار كانت مفتوحة أمامها وسيتقبلها المسؤولون، فهي أم لثلاث فتيات ووالدتها مريضة بالآورام، وهي المسؤولة عن رعايتها، حسب حديثها لـ"هن".

ترى" رحاب" أن الإشراف على لجان الامتحانات ليس مجرد جزء من عملها بل في تلك الظروف يعد واجبا وطنيا، "رغم خوفي على أطفالي ووالدتي، لكن لابد من استكمال المهمة، بلادنا محتاجنا والطلبة محتاجين كل الدعم مننا".

لم تجد رحاب أي اعتراض من أسرتها على قرارها، "كلهم شجعوني والدى رجل جيش عقيد متقاعد وأمي مريضة أورام ورغم ذلك فهي أكثر داعم لى للذهاب الامتحانات"، فترى أنه لا يجوز الانسحاب من معركة مواجهة فيروس كورونا، "لازم نكمل للآخر وناخد احتياطتنا"، حسب حديث المعلمة رحاب سامي.