رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"مجرد خطأ طبي".. هل تقع عقوبة على طبيب أكد وفاة طفل ما زال حيا؟

كتب: يسرا محمود -

07:32 ص | الأحد 31 مايو 2020

رضيع - صورة أرشيفية

علق الدكتور نبيل سالم أستاذ القانون الجنائي في كلية الحقوق بجامعة عين شمس، على واقعة اكتشاف أسرة بمحافظة أسيوط أن رضيعهم ما زال على قيد الحياة، رغم تأكيد طبيب النساء والتوليد على وفاته، ومطالبتهم بتغسيله، في ظل غضب العائلة، وبدء اتخاذها إجراءات قانونية ضده.

وقال "سالم"، خلال حديثه لـ"هن"، إنه لا يمكن توجيه تهمتي الشروع في القتل أو القتل العمد للطبيب، حيث إن الطفل حي يرزق ولم يتعرض إلى أذى.

وأضاف أستاذ القانون الجنائي بـ"عين شمس"، أن ما فعله الطبيب يقع تحت بند "الخطأ الطبي"، والذي من الوارد حدوثه مثل جميع البشر، متابعا: "اللي حصل مجرد غلطة تشَخَيص، لكنه مش قاصد قتل الطفل أو الأم، والاتنين كويسين".

طفل يعود للحياة قبل دفنه: "اتحرك في الكفن"

روى مازن فايز عم الرضيع، لـ"الوطن"، تفاصيل تلك الواقعة "الاستثنائية"، قائلا: "المولود اتحرك وإحنا بنغسله ونكفنه، كأن ربنا بيدينا إشارة إنه لسه حي قبل فوات الأوان"، عقب إخبار الطبيب لشقيقه "خالد" صاحب الـ31 ربيعا، بضرورة إجراء "شريكة حياته" عملية جراحية لاستخراج طفلهما المتوفى من رحمها، والذي جاء عقب 7 سنوات من الزواج دون أن يرزقا بذرية، وسط تشديده على ضرورة توفير مخزون من أكياس الدم للزوجة قبل خضوعها للجراحة.

تعرضت الزوجة لنزيف حاد، خلال العملية الجراحية، الناتجة عن إخراج الجنين، "وللأسف الطفل اتساب ساعتين تحت التكييف، وبعدين الدكتور سلموه لينا، علشان نبدأ في إجراءات الدفن"، فيما فقد زوجها الوعي من شدة الصدمة بحسب حديث "مازن".