رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدات عقب مشاهدة ملحمة البرث بـ"الاختيار": مش عارفين ننام من العياط

كتب: يسرا محمود -

08:33 ص | الجمعة 22 مايو 2020

الشهيد منسى

حالة من التأثر والحزن بين السيدات المصريات، خلال مشاهدتهن الملحمة التاريخية التي عُرفت بـ"ملحمة البرث"، في حلقة استثنائية من مسلسل "الاختيار"، أظهرت حكايات أبطال الجيش المصري بقيادة الشهيد أحمد منسى على أراضي رفح في سيناء.

"هن" تواصلت مع بعد السيدات مشاهدات للحلقة الـ28 من "الاختيار"، لرصد ردود أفعالهن على "واقعة البرث".

"جبت مناديل جنبي قبل الحلقة، علشان كنت عارفة إني هعيط".. تلك هى استعدادات الثلاثينية هاجر محمد، من الإسكندرية، لمشاهدة "الاختيار"، لتنهمر دموعها مع سقوط أول شهيد، لتدخل في نوبة بكاء مع تصاعد المواجهة بين رجال "منسى" وقوى الشر من الإرهابيين، إلا أنها لم تتمكن من استكمالها، "منظر دم ولادنا في كل حتة وجعلي قلبي ومقدرتش أكمل".

أما فاتن حسن القانطة في محافظة الجيزة، فقررت تجميع أسرتها حولها لتعريفهم ببطولات الجنود على الحدود، إلا أنها لم تتمالك دموعها في مشهد مقتل منسى، "بس احترمت المخرج جدا، إنه مجابش تفاصيل استشهاده، كان إخراج زكي ومميز"، مشيدة بالمشهد الأخير للشهيد المقتول على يد أعداء اللون، الذي جعلها تترحم على رجال الملحمة، والدعاء لأسرتهم بالصبر عند مشاهدة الحلقة.

الأمر لم يختلف كثيرا مع أسماء حسن، صاحبة الأربعين ربيعا من محافظة أسيوط، التي لم تستطيع النوم بسبب بكائها على الحلقة، وتذكرها الحوداث الإرهابية التي وقعت منذ 2013 حتى الآن، "لينا جيران ولادهم راحوا بسبب العمليات على يد قوى الشر دول، ربنا ينتقم منهم".

"ابني قالي لما هكبر هجيب حق الشهداء وهبقى ضابط زي منسي".. ذلك هو رد فعل نجل مهجة يحيى، المقيمة في القاهرة الكبرى، عقب حلقة "ملحمة البرث"، ليبدأ في سيل من التساؤلات حول معنى كلمة "شهداء"، ومعلومات عن أرض سيناء، "كنت فخورة أوى إن المسلسل زرع في ابني حب الوطن والغيرة على بلده".