رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

بالـ موناليزا ونفرتيتي.. ولاء تبدع في رسم لوحات فنية على وجهها

كتب: سما سعيد -

12:28 ص | الأربعاء 20 مايو 2020

ولاء إبراهيم

مستحضرات التجميل قد تصبح روتينا يوميا لبعض الفتيات من أجل الحصول على أفضل مظهر وشكل جذاب، ولكن لو اجتمعت الهواية وحب الجمال والفن في شخص واحد، تخلق منه لوحة فنية، أيا كانت الإمكانيات وعلى أي شئ حتى لو كان وجه الرسام شخصيا.

ولاء إبراهيم خريجة كلية الفنون الجميلة منذ 2007، روضت دراستها وحبها للفن لخدمة هوايتها التي طالما أحبتها، حتى بعد تخرجها وكونها أم لثلاثة أطفال بمراحل عمرية مختلفة، وتوقفها عن الرسم لمدة 9 أعوام، لم يجعل شغفها بتحقيق حلمها يتوقف.

فيديوهات على "الانستجرام"، ومجموعة صور جعلت عدد متابعيها في زيادة مستمرة لاختلاف المحتوى الذي تقدمه، "ولاء"، فهو يجمع بين الفن والجمال في آن واحد.

"ده المكياج الفني".. طوعت ولاء المكياج في رسم لوحة الموناليزا على وجهها، بل ونفرتيتي أيضا، الأمر الذي لاقى إعجاب الكثيرين خاصة وأن بدايتها ليست احترافية، كما ابدعت في رسم فلتر "السناب شات" على الوجه أيضا دون أي تعديل في الصور وبالميك اب فقط.

تحمل مسئولية بيت وأسرة لم يقف أبدا عائقا أمام "ولاء" للبدء من جديد، رغم طول مدة توقفها عن الميك آب، خاصة أن وقوف أسرتها بجانبها كان دافعا قويا لتكملت حلمها الذي بدأته منذ الصغر، قائلة: "لما الولاد كبروا بدأت ارجع للرسم حبي الأول وشغفي الأوحد اللي هوه المكياج"، وتابعت: "بحكم دراستي بعرف افرق بين الميكب الفني والميكب التجميلي وده اللي بشتغل عليه وهطور نفسي دايما فيه".

توقف العمل بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، جعل "ولاء" تستثمر هوايتها، لتؤكد أن الطاقة ممكن أن توجه لشئ مفيد خاصة لو تمارسها بحب واتقان.