رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

"حولت نفسها روبوت".. الطفلة لارا تتعلق بـ"النهاية" وتعزف موسيقى تتر المسلسل

كتب: غادة شعبان -

05:30 ص | الإثنين 11 مايو 2020

مسلسل النهاية

رغم صغر سنها الذي لا يتعدى الـ7 سنوات، إلا أن الطفلة لارا هيثم، تعلقت بالأحداث المشوقة والغامضة، التي تغلب على العمل الدرامي "النهاية"، الذي يقوم ببطولته الفنان يوسف الشريف، لتكشف تفاصيل العالم بالمستقبل عقب مرور 100 عام، وبخاصة شخصية الروبوت "زين"، الذي نجح في صنعه الريس عزيز "عمرو عبدالجليل"، لمساعدة صباح "سهر الصايغ" في تحقيق حلمها بصناعة إنسان آلي نسخة طبق الأصل من حبيبها المهندس زين.

 تتابع الطفلة لارا، سير الأحداث وتترقب ظهور الروبوت لحظة بلحظة، مندمجة في عالمهم الخاص وكأنها واحدة منهم، إلى جانب عشقها بموسيقى العمل، الذي استطاع الموسيقار هشام خرما، توصيل أحداثه مستخدمًا الأصوت الإلكترونية للتعبير عن الأحاسيس والصراعات الإنسانية، ما جعلها تحول نفسها بالملابس والاكسسوارات لشخصية الروبوت، والتي روت تفاصيله والدتها برفقتها خلال حديثها لـ"الوطن".

بملابس واكسسوارات تشبه شخصية الروبوت زين، استطاعت الطفلة لارا، عزف تتر المسلسل سماعي، وقالت والدتها، "تعتبر متابعة جيدة للأحداث إلى جانب قدرتها على التفرقة بين شخصية زين الإنسان والروبوت، والتي تفضله بشكل كبير كونها تجده مختلفًا".

وعن تفاصيل الأزياء والإكسسوارات، "قمت بتخيل الشكل التصوري للشخصية وقامت إحدى المصممات بتفصيله والتي انتهت منه في غضون أسبوعين، حتى تصل للشكل التقريبي له، وظهرت خلال مقطع فيديو مصور وقامت بعزف التتر وهو متقمصة الشخصية زين، مستخدمةً البيانو الخاص بها".

روت الطفلة أسباب تعلق بالعمل الدرامي والذي يفوق قدراتها العقلية، "المسلسل بيحكي حاجات شبه الحقيقة وخاصة تعاطف زين مع الأطفال داخل الملجأ وهما مش لاقيين الطعام وبيسرقوا علشان يحصلوا عليه، وزين بقوته يقدر يوفرلهم كل ده، بحب زين الروبوت أكتر من زين الإنسان".

تفضل الطفلة متابعة حركات الكواكب والنجوم فضلًا عن تحميلها عبر هاتفها المحمول تطبيقًا عن الفضاء حتى تتمكن متابعة تفاصيلهم وتتعمق في أسرارهم، وقالت والدتها، "من وهى صغيرة بتحب تتفرج على ناشيونال جيوغرافيك، ومتابعة أسرار الأرض والحياة البرية".

المقطع الفيديو الذي ظهرت خلاله الطفلة أثار إعجاب الرواد عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إذ حصد ما يقرب من 15 ألف تسجيل إعجاب فور الساعات الأولى من تداوله، وهو ما لفت هشام خارما، الذي وضع الموسيقى التصويرية للمسلسل، وشاركه عبر خاصية "إستوري"، على حساباته المختلفة عبر السوشيال ميديا، إلى جانب مشاركة الصفحات الخاصة بالفنان يوسف الشريف لمقطع الفيديو.

على الجانب الشخصي تتمنى الطفلة رؤية الفنان يوسف الشريف، حتى تعبر له عن مدى حبها له، وتفصح عن عشقها لدوره "زين"، "نفسي أقابله وأقوله بحبك، أنا عايزة لما أكبر أبقى زيه وفي قوته، وشبهه في شخصيته".

مسلسل النهاية

تدور أحداث المسلسل في العام 2120، حول مهندس يحاول التصدي لتأثير التكنولوجيا على العالم، لكن يتغير كل شيء، حينما يقابل إنسان آلي مُستنسخ منه، تنبأت الحلقة الأولى من المسلسل "بزوال إسرائيل بعد تفكك الولايات المتحدة".