رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ملل حظر كورونا يدفع مراهقة بريطانية للانتحار

كتب: روان مسعد -

11:20 ص | الجمعة 24 أبريل 2020

الانتحار - صورة ارشفية

ملت الفتاة البريطانية بيث بالمر، البالغة من العمر 17 عاما، فيما يبدو من الحظر، فقد بدت الثلاثة شهور المفروضة عليها للمكوث في المنزل وكأنها 300 سنة، بحسب والدها، فقررت التخلص من حياتها.

أقدمت الفتاة على الانتحار بعدما قالت لوالديها إنها تشعر بالملل جراء فيروس كورونا، وإنها لا تستطيع الذهاب للجامعة أو لرؤية أصدقائها كيفما تشاء، وتغيرت حياتها تماما بفعل "كوفيد 19".

وقال والدها إنه يعرف تماما أن انتحار ابنته بسبب فيروس كورونا، فهي لم تعان من أي مرض نفسي أو عقلي، ولكن بمجرد ظهور كورونا كانت تشعر بقلق بالغ، فقررت إنهاء حياتها.

وأضاف أن موسيقاها المفضلة لم تخفف من نوبات القلق، كما أنها موهوبة في العزف بحسب وصفه، لكن كل هذا لم يخفف مما كانت تعانيه الفتاة.

وأصيب أقارب الفتاة التي تقطن مدينة "سلا" بمقاطعة مانشستر البريطانية، بالذهول، عند اكتشاف جثتها، وقال أحدهم لصحيفة "ميرور" البريطانية: "الألم لا يوصف لكنني لا أعتقد أنها كانت الوحيدة التي شعرت بذلك، أعتقد أن شبابا آخرين خصوصا المراهقين، سيشعرون بنفس الشيء، إنهم ضعفاء وربما حتى خائفون جدا من Covid-19، ولأن حياتهم تغيرت".