رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

هل يتسبب فيروس كورونا في الإصابة بالشلل؟.. علماء يجيبون

كتب: وكالات -

09:05 م | الثلاثاء 21 أبريل 2020

صورة أرشيفية لمريض مصاب بالشلل

من بين المضاعفات التي قد تحدث لمصابي فيروس كورونا هو الشلل، حيث حذر العلماء من هذا الأثر الجانبي نادر الحدوث .

ووفقا لموقع "روسيا اليوم"، فإن فريق البحث من مؤسسة "موندينو" في إيطاليا، كشف أن بعض المرضى يصابون بمتلازمة "جيلان باري" بعد إصابتهم بفيروس "COVID-19".

وتعد متلازمة "جيلان باري"، حالة نادرة جدا وخطيرة، تؤثر على الأعصاب ويمكن أن تسبب خدرا وضعفا وألما في القدمين واليدين والأطراف، ما قد يؤدي لشلل الأطراف.

وفي الدراسة، قام الباحثون بتحليل حالات مرضى كورونا، في 3 مستشفيات في إيطاليا من 28 فبراير حتى 21 مارس.

وخلال تلك الفترة، اكتشفوا أن 5 مرضى طوروا حالة متلازمة "جيلان باري"، ما أصابهم بالشلل مؤقتا.

وتضمنت الأعراض التي شوهدت لدى 4 مرضى: ضعف الأطراف السفلية وتشوش الحس (إحساس بالوخز في الجلد)، بينما تُرك مريض واحد يعاني من شلل في الوجه وإعاقة في الكلام.

وأوضح الفريق بقيادة الدكتور جيانباولو توسكانو، في الدراسة التي نُشرت في مجلة "New England" الطبية، بالقول: "تراوحت الفترة بين ظهور أعراض "Covid-19" والأعراض الأولى لمتلازمة "جيلان باري" "Guillain-Barré" من 5 إلى 10 أيام".

ويُصاب المريض بمتلازمة "جيلان باري" بسبب مشكلة في الجهاز المناعي، وغالبا ما تحدث بعد عدوى مرضية.

وأوضحت إدارة الصحة الوطنية البريطانية (NHS): "عادة ما يهاجم الجهاز المناعي أي جراثيم تدخل إلى الجسم ولكن لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة "Guillain-Barré"، يحدث خطأ ما ويهاجم الأعصاب ويلحق الضرر بها، ليس من الواضح بالضبط سبب حدوث ذلك، ولكن غالبا ما تحدث الحالة بعد العدوى، خاصة عدوى المجاري التنفسية، مثل الإنفلونزا، أو عدوى الجهاز الهضمي، مثل التسمم الغذائي".

وشوهدت المتلازمة سابقا لدى المرضى الذين يعانون من التهابات أخرى، بما في ذلك "زيكا".

وقال الباحثون: "الفاصل الزمني من 5 إلى 10 أيام بين بداية المرض الفيروسي والأعراض الأولى لمتلازمة "جيلان-باري"، يشبه الفاصل الملاحظ مع المتلازمة التي تحدث أثناء أو بعد الإصابات الأخرى.

وانتشرت تقارير عن وجود علاقة بين متلازمة "جيلان باري" وعدوى فيروس كورونا"، وفقا لـ "ميرور".