رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"إكرام" رحلة عطاء لدعم الأطفال مرضى السرطان في ليبيا: نفسي أعالج كل طفل

كتب: ندى نور -

03:26 م | الأربعاء 18 مارس 2020

منظمة الإكرام لدعم مرضى السرطان

تجربة إنسانية جعلتها تفكر في محاولة إنقاذ مرضى السرطان في ليبيا، وتقديم الدعم المادي والنفسي الذي يساعدهم على تحدي المرض، لذلك أسست المستشارة إكرام العرفي، منظمة "الإكرام" الليبية لرعاية مرضى السرطان.

كان حلمها علاج جميع الأطفال مرضى السرطان في ليبيا وتقديم الدعم لهم بشتى الطرق: "لا يوجد مستشفى خاص لمرضى السرطان في ليبيا، فضلا عن ضعف الإمكانيات المتاحة" وفق حديثها لـ "هُن".

قررت "إكرام" تبني القضية مع 25 دولة عربية، والتواصل مع مستشفى 57357 لدعم الأطفال في ليبيا، وحرصت على الاشتراك في مشروع بناء مستشفى السرطان في ليبيا وتبرعت بقطعة أرض لصالح المشروع.

لم تقف رحلة عطائها عند هذا الحد، بل سهّلت بمساعدة زوجها المستشار حمزة صالح التاجوري، استخراج جوازات سفر لانتقال الأطفال في ليبيا إلى دول أخرى لتلقي العلاج.

حرصت بعد حصولها على الماجستير في العلاقات الدولية تخصيص جزء من وقتها للعمل الإنساني، لذلك أسست شركة يتحول نصف الدخل لمرضى السرطان وذوي الاحتياجات الخاصة: "عملنا حملة في ليبيا لتكريم الأطفال متحدي المرض سواء السرطان أو من يعانون من مرض معين أطلقنا أوبريت خاص لمرضى السرطان".

تحلم "إكرام" بتحقيق مزيد من النجاحات في العمل الخيرى والحد من انتشار مرض السرطان وذلك من خلال تقديم حملات توعية في ليبيا عن أسباب انتشار مرض السرطان.

تشارك المستشارة إكرام العرفي، رئيس منظمة الإكرام الليبية، بمؤتمر "هن الحكاية" لتكريم شخصيات نسائية عربية صاحبة قصص ملهمة نجحن من خلالها في تخطي الحواجز والصعاب في بلدانهن.