رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية أشرف -

10:42 م | الثلاثاء 18 فبراير 2020

منى فاروق

بوجه عابس، ودموع منهمرة، وانهيار تام، ظهرت منى فاروق، أمس، في فيديو "لايف"، عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، وهي تتحدث عن أزمتها، وما تعانيه منذ انتشار الفيديوهات الخاصة بها، منذ أكثر من عام على "السوشيال ميديا"، موضحة إنها تُفكر في الانتحار بسبب تلك الأزمة.

وأكدت أنها تحاول العمل منذ 8 أشهر، ولكن كل الأبواب أغلقت في وجهها، فتوجهت إلى دبي للعمل، "طول الوقت بتعامل إني منبوذة في المجتمع، وجيت دبي عشان اشتغل أي حاجة مش شرط التمثيل، أي شغل مش لاقية فرصة، بقالي شهر قاعدة في البيت، ولا حد عاوز يتعامل معايا".

منذ أكثر من عام، تصدرت الفنانة الصاعدة منى فاروق، محركات البحث على الإنترنت، عقب ظهورها رفقة شيما الحاج، داخل مقطع الفيديو، تضمن عددا من المشاهد المخلة، واعترفت منى فاروق فيما بعد، أن الفيديو حقيقي، وهي الموجودة فيه مع شيما الحاج.

لم تمض أيام قليلة، حتى ألقت قوات الشرطة القبض على منى وشيما، وقبل ضبطهما مباشرة، جاء أول تصريح لمنى فاروق بعد أزمتها مع الفيديو، ونفت أن يكون لها أي حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، باستثناء حساب موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، الذي ظهرت فيه "لايف"، أمس، تتحدث فيه عن أنها قد تنتحر، بسبب تلك الأزمة.

وعلى الرغم من غلق الستار على القضية قانونيًا، إلا أن منى، باتت بحسب ما أوضحته في مقطع الانتحار، تعاني من استمرار الحديث عن الأمر، مؤكدة إن المُجتمع لم يغفر لها، رغم محاولات تخطيها الأمر، وظهورها بين الحين والآخر، حتى أنها عجزت عن العمل من جديد. 

وخلال الأيام الماضية، بات ظهور "فاروق"، يحدث جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أنها على الفور، تتصدر محركات البحث على الإنترنت. 

وعلى الرغم من قولها بإنها شخصا منبوذًا، وإنها لم تستطيع إيجاد عمل، إلا انها ظهرت في عديد من المواقف على حسابها الشخصي على "الإنستجرام"، عقب تلك الأزمة. 

أزمة صحية وإشاعات بالانتحار

انتشرت العديد من الإشاعات حول إقدام الفنانة على الانتحار، في نهاية العام الماضي، الأمر التي نفته على الفور، ونشرت "منى"، عبر خاصية "أستوري" على حسابها الرسمي على "إنستجرام"، صورة جديدة، تتضمن محادثة مع حساب مجهول يسألها "في شائعات إنك انتحرتي"، لترد عليه ضاحكة: "ارحمونا إشاعات.. عايزين نشتغل أبوس إيديكم"، مرفقة صورة لها خلال تلقيها "وردة حمراء" مغلفة داخل عبوة زجاجية شفافة، من إنتاج إحدى الشركات الشهيرة.

فيلم جديد.. جبر خاطر 

كانت مفاجأة للمتابعين، بعدما أعلن الفنان المصري محمود فارس، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، "فيسبوك" مشاركته في فيلم جديد مع منى فاروق. 

ونشر "فارس" صورة له تجمعه بالفنانة، معلقًا: "حمد لله على السلامة.. انتظروا فيلمنا الجديد.. جبر خاطر مع منى فاروق". 

صورة من المستشفى 

يعد أبرز ظهور للفنانة عقب خروجها من السجن، حيث نشرت في ديسمبر 2019، صورة لها داخل أحد المستشفيات.

وكتبت "فاروق": "قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا، قدر الله وماشاء فعل الحمد الله، أدعولي بالشفاء.. الله يشفيني ويعفو عني ويبعد عني كل مكروه ويكفيكم شر المرض". 

 

محاكاة لكليب "عكس اللي شايفنها"

قررت منى محاكاة كليب أغنية "عكس اللي شايفنها"، للفنانة اللبنانية إليسا، حيث ظهرت خلال مقطع شاركت به، وهي تحاول أن تبدو طبيعية وسعيدة، رغم ما تمر به من أزمات. 

رحلات لدبي والأردن 

خلال الفترة الماضية، قررت الفنانة، مشاركة متابعيها بأبرز تفاصيل رحلاتها للكويت، والأردن ودبي، حيث ظهرت خلال تلك الرحلات، بإطلالات مختلفة، بين الكاجوال، فساتين السهرة، فضلًا عن إطلالاتها بالبحر، كان أبرزها البحر الميت بالأردن، محاولة تجاوز الأزمة. 

الاحتفال بكليب جديد

احتفلت الفنانة الشابة منى فاروق، مؤخرًا، بظهورها كموديل بفيديو كليب للمطرب ماجد البنا، حيث شاركت جمهورها فيديو جديد لها مع مخرج الكليب، مشيدة بالعمل معه. 

وقالت منى فاروق في الفيديو: "ألف مبروك، ياجماعة، المخرج نور الشمالي، مخرج الكليب بالمختصر انتهى الموضوع، للمطرب ماجد البنا".

ليرد المخرج: "انتي بالمختصر أبدعتي انتي وماجد البنا، نورتي، أبدعتي أبدعتي بالخط العريض".

فيديو الإنتحار

قررت "منى" الخروج عن صمتها خلال الأيام الماضية، بمقطع فيديو تهدد فيه بالانتحار، قائلة: "مهما حاولت أعمل قوية أنا مش قوية، كفاية إنى أعمل مش واخدة بالي طول الوقت، وأنا تعبت وعمالة أتعامل إن الموضوع عادي وهو مش عادي، ومخنوقة أوي من شهر 2 لشهر 6، أنا برة الدنيا وعايشة ميتة، ويوم ما قالوا لي إني أخدت إخلاء سبيل أنا وقعت من طولي مش مصدقة بجد والنبي يا رب يكون الناس مبيضحكوش عليا وأخويا وأمي يشهدوا على ده".

وتابعت منى في الفيديو، أنها لا تستطيع إيجاد مخرج لها من تلك الأزمة، "أنا غلطت أنا عارفة وبعتذر جدا لو كنت ضايقتكم.. بس أنا غلطت في حق نفسي.. مأذتش حد ومقطعتش رزق حد، ولا ظلمت حد زي ناس كتير ما بتعمل.. وده غلط أكبر من الغلط اللي أنا عملته.. أنا بس الفرق بيني وبين ناس كتير، إن ربنا سترهم وفضحني أنا.. وأنا راضية بحكمه وعدله الحمد لله.. بس أنا بحاول أعيش ومش عارفة".

وأضافت باكية، "معنديش أملاك ولو كنت زي ما انتوا فاكرين كان زمان معايا فلوس دلوقت، إنما أنا عايشة اليوم بيومه حرفيا، وتعبت وزهقت، وعايزة اشتغل واصرف على نفسي وعلى أهلي، فلما تقفلوا عليا أبواب الحلال هيبقا قدامي حل إني أشتغل حاجة حرام وده أنا مش هعمله.. أو أموت وارتاح.. وتقريبا مقداميش حل غير الموت وإني انتحر".

وأكملت في الفيديو، "والله أنا عارفة اني غلطت وبعتذرلكم جدا وبحاول اتظاهر إني كويسة وأنا مش كده.. أنا بتجيلي كوابيس لحد دلوقت وعايشة على أدوية وتعبت خلاص من كتر ما أنا منبوذة.. حتى اللي بيتعاملوا معايا كأن مفيش حاجة أنا والله ملاحظة وبعمل كأني مش واخدة بالي.. ومش عارفة أعمل إيه.. أنا اتفضحت واتعاقبت واعتذرت.. وعايزه اشتغل بالحلال في أي شغلانة مش شرط تمثيل.. عايزة أعيش بس مش عارفة لأن الكل بيتجنبني".