رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هايدي محاربة السرطان تتزوج قبل جلسة الكيماوي بأسبوع: خدت مسكنات عشان الفرح

كتب: آية أشرف -

03:14 م | الأحد 16 فبراير 2020

هايدي محاربة السرطان ووليد

داخل ساحة مسجد أمير البحر، في منطقة محرم بك بالإسكندرية، قرر وليد عباس، مفاجئة خطيبته هايدي بهجت مُحاربة السرطان، وإبلاغها برغبته في عقد قرانهما بعيد الحُب، قبل عودتها لجلسات الكيماوي من جديد. 

أصوات التصفيق والزغاريد تعالت يوم الجمعة الماضية، 14 فبراير، بينما كانت هايدي تطُل بالأبيض وهي تردد بصوت يملؤه الفرحة: "موافقة على الزواج منك"، وكأنه انتصارًا في معركة محاربة "المرض الخبيث" الذي ينهش بجسدها منذ 2018.

وبعدما تنفست الصعداء مودعة الكيماوي والإشعاعي ومستأصلة الورم الموجود بثديها، صُدمت "هايدي" من جديد، بعدما أبلغتها الطبيبة مؤخرًا بضرورة عودتها للكيماوي مرة أخرى، في بداية العام الحالي.

يقول "وليد" إنه تعرف على خطيبته منذ دراستهما في معهد نظم ومعلومات إدارية، حيث قرر خطبتها عقب التخرج على الفور: "إحنا كنا مع بعض من 8 سنين، لأنها كانت معايا في المعهد واتقدمتلها في 2015 والخطوبة كانت في 2016".

بعد عامين من الخطوبة، اكتشفت "هايدي" إصابتها بالمرض اللعين: "في 2018 اكتشفنا أنها عندها سرطان في الثدي، وقتها كل اللي حوليا ما عدا أهلي كانوا بينصحوني أني أسيبها بس أنا وأهلي اتمسكنا بيها، لأن أنا لا يمكن أتخلى عنها أبدًا".

اتصدمت أما عرفت أن المرض رجع تاني ووليد هو اللي سندني

تقول "هايدي" العروس مُحاربة السرطان، إنها لم تتوقع على الإطلاق أن تخبرها الطبيبة بالعودة للكيماوي مرة أخرى، موضحة: "كان عندي كحة جامدة واتقالي إنه رشح على الرئة لكن بعد الإشاعات قالولي كيماوي، انهارت ووقعت على الأرض بصرخ وبقول حرام عليكم نفسي اعيش حياتي، صحتي راحت وجسمي باظ". 

وتابعت خلال حديثها لـ "هُن": "وليد خطيبي وقتها هو اللي سندني وقالي استغفري ربنا واهدي، وبعدها فاجئني إنه كلم أخويا واتفق معاه نكتب الكتاب في الفلانتين أسرع وقت وقبل جلسة الكيماوي عشان يبقى معايا طول الوقت، وفعلًا أخويا وافق".

العروس تكشف كواليس عقد القران.. خدت مسكنات عشان أقدر وكان نفسي أخف

استطردت محاربة السرطان حديثها لـ "هُن" قائلة: "اعترضت في الأول، وقلتله لما اخف، كان نفسي أكون خفيت فعلًا خلاص، لكن هو اقنعني إن ده الأحسن وإني اقدر أنزل وافرح واتعامل وفعلًا عملت كدة". 

وتابعت: "نزلت مرة واحدة أقيس الفستان، وباقي المشاوير عملتها أختي بدالي وحضرتلي كل حاجة،  والمفروض أبتدي الجلسات يوم الأحد الجاي 23 فبراير".

وعن يوم عقد القران، قالت:"أخدت حقن ومسكنات وأدوية كتير من 10 الصبح، تخليني أقدر أقوم على رجلي وكله كان مستغرب إني ظهرت بصحة كويسة يومها".

واختتمت :"حاليًا وليد معايا في بيت أهلي، لحد ما نخلص توضيب شقتنا مع علاجي".

الحب أقوى من الكيماوي.."وليد" يساند خطيبته مريضة السرطان: هنتجوز في الفالانتين