رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"أفريقيا محتاجة لنا كلنا".. رانيا طبيبة أسنان مصرية تعالج فقراء تنزانيا

كتب: سحر عزازى -

11:37 م | السبت 15 فبراير 2020

طبيبة اسنان مصرية تتبرع لعلاج فقراء تنزانيا

رانيا إيهاب يونس، الطبيبة الوحيدة التي تمثل العرب وقارة أفريقيا، في مخيم الأطباء بمقاطعة سينجريتا بدولة تنزانيا: "أنا كمان الوحيدة تخصص أسنان"، حسب "رانيا"، التي عبرت عن سعادتها بهذه التجربة التي أتاحت لها الفرصة لمساعدة الأشقاء الأفارقة، مؤكدة أنها استعانت بأدواتها الخاصة وجميع المستلزمات، فيما تكفل الفريق بإقامتها وتذكرة سفرها.

وتشير إلى أن تنزانيا تعد خامس دولة أفريقية تزورها لعلاج المحتاجين، وتعرفت على هذا الفريق عن طريق طبيب أوغندي أبلَّغها منذ شهور بأن هناك مجموعة من الكوريين يستعدون للسفر لتنزانيا وتواصلت معهم وجرى قبولها ضمن الفريق: "محترمين جداً ومهتمين بعلاج الإنسان وبس أياً كان"، مؤكدة أن الفريق ضمن مؤسسة "wolrd mission frontier"، لها فرع في تنزانيا، تسعى لبناء جامعة طبية وكنيسة ونادٍ هناك، وخصصوا جزءاً من التبرعات لعمل مخيم الأطباء الذي يعالج الجميع بغض النظر عن الدين أو اللون: "رحبوا كمان بوجودي جداً ومفرقش معاهم إني محجبة".

وصلت يوم الأحد، للعاصمة التنزانية، والتقت مع الفريق الذي اصطحبها لمنطقة تدعى موانزا ثم إلى المقاطعة: "الجميل في الرحلة إني اتعلمت سواحيلي في مصر قبل السفر فعارفة أتعامل مع العيانين كويس"، خضعت لدورة تعليمية في اللغة السواحيلية قبل سفرها واجتازت المستويات الأولى على أن تكمل بعد عودتها للوصول لمرحلة الاحتراف: "اتعلمت على إيد مصريين شطار جداً وبَعَت لهم شكرتهم وأنا هنا"، حصلت على تبرعات قبل سفرها تلخصت في تقديم بنج وقطن وشاش وأخذت أدواتها من عيادتها الخاصة.

كشفت على 50 حالة منها 30 حالة خلع، لافتة إلى أن المشكلة الوحيدة التي قابلتها في رحلتها صعوبة التواصل مع الفريق الكوري الذي لا يتحدث الإنجليزية سوى شخصين فقط: "انبهرت بأخلاقهم واحترامهم واهتمامهم بيا، رغم إن الجنسية المختلفة"، مؤكدة أن هذه لن تكون رحلتها الأخيرة للقارة السمراء، بل ستسافر إلى الكونغو نهاية هذا العام: "بحب أفريقيا وشايفة انها محتاجة لنا كلنا".