رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: ندى نور -

07:10 ص | الأحد 09 فبراير 2020

 مخاوف الأمهات من فيروس كورونا ومطالب بإنشاء وحدات صحية داخل المدارس

رعب انتاب الأمهات بعد انتشار فيروس كورونا في الصين، حيث تسبب في وفاة أكثر من 700 شخص، وإصابة نحو 35 ألفا آخرين في الصين.

مطالب مستمرة للأمهات بتأجيل الدراسة، خوفًا على أبنائهن، وطالبت بعض الأمهات بإنشاء وحدات صحية داخل المدارس.

تقول ليلى السيد، ولية أمر طالبة بالصف الثالث الإعدادي: "يجب وجود زائرات صحيات بالمدارس للاطمئنان على الحالة الصحية للطلاب".

وتابعت نادية السيد، ولية أمر طالب بالمرحلة الابتدائية، أن مناعة الأطفال الصغار ضعيفة مما يساعد على انتقال الفيروسات سريعا: "لازم يكون فيه إرشادات في كل مدرسة ينتظم بها الطلبة، والتأكد من نظافة دورات المياه".

"لازم المدارس تتأجل لحين الاطمئنان نهائيًا"، بهذه الجملة بدأت سماح رضا، ولية أمر طالب في المرحلة الابتدائية، حديثها لـ"هُن"، مضيفة أن الكثافة في الفصول يمكن أن تكون سببا في تفشي المرض حال ظهوره في مصر.

وكانت وزارة  الصحة والسكان أعلنت عن خطتها الوقائية والاحترازية ضد الأمراض المعدية داخل المنشآت التعليمية، تزامنًا مع بداية الفصل الدراسي الثاني، وذلك بعد تفشي مرض كورونا في الصين وعدد كبير من دول العالم، بالرغم من عدم وصوله إلى مصر.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن الخطة التي وضعتها الوزارة لمواجهة كورونا وغيرها من الأمراض المعدية، تتمثل في اتخاذ مجموعة من الإجراءات، منها متابعة الزائرات الصحيات بالمدارس للطلاب أثناء الطابور الصباحي، المرور على الفصول والتأكد من عدم ظهور أمراض معدية لدى الطلاب، التأكيد على توافر المياه النقية والصابون بدورات المياه، الحث على غسيل الأيدي وغيرها من النصائح التي يجب القيام بها.