رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«رجاء» أم مُعاقة تعول زوجها وأولادها: "مفيش حد بيساعدني"

كتب: أحمد العميد -

04:29 ص | السبت 08 فبراير 2020

«رجاء» مع زوجها وابنها فى منزلهم

كانت غريزة أمومتها، وإحساسها بالمسؤولية أقوى من معاناتها، فلم تمنعها إعاقتها بشلل الأطفال من إعالة زوجها المريض، وأطفالها، تخرج يوميًا في الصباح الباكر، ببعض الخضروات، أو الأسمكاك في محاولات منها لكسب العيش، والبحث عن الرزق الحلال. 

هكذا تعيش رجاء عيسى، 35 عاماً، بقرية «برد» بمركز الحسينية التابع لمحافظة الشرقية، معاناة مستمرة تبدأ مع فجر كل يوم،  فى محاولة يومية لتحقيق أى أرباح لإطعام أولادها الثلاثة، وزوجها الذى لم يعد يعمل منذ نحو 8 سنوات، إثر إصابته بمرض رئوى حاد.

«رجاء»، التى تعانى من مرض شلل الأطفال، تروى لـ«الوطن» معاناتها فى إعالة أسرتها: «بفضل قاعدة بشوية بطاطس أو طماطم أو شوية سمك، أحاول أجيب حق الغموس للعيال وابوهم»، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من استكمال تعليم ابنتها «بسنت»، 15 عاماً، فأجبرتها على ترك المدرسة، حيث طلبت مدرستها بعض المصروفات قبل أداء الامتحانات، فى حين قدمت للابن «أمير» فى مدرسة الفصل الواحد المعفاة من الرسوم المدرسية والمخصصة لتعليم المتسربين من التعليم بسبب الظروف المادية.

 رجاء التي تزوجت في عام 2000 أضافت أنها تعيش مع زوجها فى منزل بُنى على قطعة أرض «نصف قيراط» وتم تسقيفه بألواح خشبية وقش الأرز، مشيرة إلى أن معاناتها تزداد باستمرار، خاصة فى فصل الشتاء ومع هطول الأمطار، حيث تتسلل المياه إلى الغرف وتُحدث فوضى، قائلة: ماعنديش فلوس أعمل لا سقف ولا أى تجديد فى البيت، ومحتاجة الحكومة تساعدنى لأن ما فيش حد هنا بيساعد ولا بيتبرع».