رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

كتب: وكالات -

07:46 م | الأربعاء 05 فبراير 2020

تمشيط اللحية

لا يعرف الكثير أن بعض الرجال يعانون من وجود قشرة بشعر اللحية، والتي تعد إحدى المشاكل التجميليّة، ولذلك تحتاج اللحية إلى عناية مستمرة لإبقائها خالية من القشرة والحفاظ على مظهرها.

ووفقًا لـ "العربية"، فإن هناك مجموعة من العوامل على الرجال اتباعها للحفاظ على اللحية خالية من القشرة ومنها:

اعتماد نظام غذائي متوازن:

يساهم النظام الغذائي المتوازن في الحفاظ على بشرة صحيّة وحماية الشعر واللحية من مشاكل تجميليّة مختلفة، ويعتمد هذا النظام بشكل أساسي على تناول من 8 و10 أكواب من الماء يومياً، لترطيب الجسم والتخلّص من السموم المتراكمة، ويؤمّن تناول الخضار والفاكهة، حاجة الشعر والبشرة من الفيتامينات والمعادن الأساسيّة.

كما يساعد النوم لمدة تتراوح بين 6 و8 ساعات في الليل، على توزيع الإفرازات الزهميّة بشكل متناسق على البشرة والشعر، ما يحافظ على ترطيبها بشكل طبيعي ويحميها من ظهور القشرة.

الاستعانة بمقشّر للوجه

تؤمن الاستعانة بمقشّر للوجه تخليص البشرة من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها مما يحمي من ظهور قشرة اللحية، ويساهم هذا المستحضر في تقشير البشرة بنعومة مما يحميها أيضاً من الجفاف ويعيد إليها الحيوية، وهو يحول دون تكدّس الأوساخ في اللحية، والتي تعزّز ظهور القشرة عليها. 

استعمال شامبو مضاد للقشرة

يُنصح باستعمال شامبو مضاد لقشرة اللحية بشكل يوميّ، فاستعمال هذا المستحضر لغسل اللحية يساهم في تنظيف البشرة والشعر في هذه المنطقة، كما يحافظ على ترطيب الجلد ويحميه من الجفاف الذي يزيد من تفاقم هذه المشكلة.

ويجب اختيار أنواع الشامبو الغنية بزيت الأفوكادو والفيتامين E، كونها تغذّي البشرة والشعر في الوقت الذي تعالج فيه مشكلة القشرة.

اختيار زيت الجوجوبا

يساعد التدليك اليومي للحية بزيت الجوجوبا، على ترطيب شعرها وحماية بشرتها من الجفاف، خاصةً أنه يشبه في تكوينه الزهم، الذي تفرزه بشرتنا بهدف الحفاظ على رطوبتها بشكل طبيعي، ويتناسب هذا الزيت مع طبيعة البشرة الجافة، كما يمكن استعماله على البشرة الدهنية، على أن يتمّ غسل اللحية في كل مرة يتمّ فيها غسل الوجه لتجنّب انسداد المسام الذي يزيد من مشاكل البشرة الدهنيّة.

استعمال غسول للحية

تتوفر في الأسواق مجموعة متنوّعة من غسول اللحية التي يُنصح باستعمالها يومياً، يمكن اختيارها بخلاصة إكليل الجبل ذات المفعول المطهّر، ومادة اللينالول ذات المفعول الطبيعي المضاد للبكتيريا، والتي تعتبر مصدراً أساسياً للفيتامين E، وتساهم خلاصة الليمون في العناية بشعر اللحية، فيما تقوم خلاصة اللافندر بالتخفيف من تجعيد شعر اللحية وتنعيمها.

استعمال فرشاة اللحية

يساهم استعمال الفرشاة الخاصة باللحية في تخليصها من الشوائب، والغبار، والأوساخ، والخلايا الميتة المتراكمة عليها، كما تعمل هذه الخطوة على تنشيط الدورة الدموية في بشرة اللحية وتساهم في الوقاية من ظهور القشرة في هذا المجال، ولكن من الضروري تنظيف هذه الفرشاة بعد كل استعمال كي لا تتسبب بانتقال القشرة إلى اللحية بعد تنظيفها.