رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: وكالات -

09:43 م | الأربعاء 29 يناير 2020

السرطان

مازال العلماء يبحثون بشتى الطرق من خلال الدراسات العلمية عن منع انتشار السرطان، الذي يعد أخطر الأمراض التي تهدد صحة الإنسان، ومن آخر التطورات التي وصل إليها العلماء بأن أدوية مكافحة السمنة من العوامل التي تساعد على منع انتشار السرطان.

وبحسب ما ذكرته "روسيا اليوم"، عن مجلة "Nature Communications" أن علماء من جامعة لوفين الكاثوليكية في بلجيكا، يدرسون بعض التفاصيل لمنع انتشار السرطان وظهور البؤر الثانوية، واتضح بأن من طرق انتشار السرطان هو غذائها على الدهون.

وأوضحت نتائج التجارب، التي أجراها العلماء أن خلايا السرطان الأكثر عدوانية تستخدم كمية كبيرة من الدهون للحصول على الطاقة اللازمة.

وبحسب الباحثة أوليفيه فيرون، كبيرة القائمين على الدراسة، أن الخلايا السرطانية تحتفظ بالدهون في حويصلات داخلية صغيرة تسمى قطرات دهنية، وهذه الخلايا هي الأكثر ميلًا للانتشار في الجسم.

واتضح للباحثين، أن الدور الأساسي في هذه العملية يعود إلى البروتين TGF-beta2.

ووفقا للعلماء، هذا البروتين يعمل مثل المفتاح المسؤول عن تراكم الدهون وعدوانية الخلايا السرطانية، وأن هاتين العمليتين تعزز كل منهما الأخرى، وأنه بتراكم الدهون (بدقة أكبر – الأحماض الدهنية) تحصل الخلايا السرطانية على احتياطي طاقة تستخدمه لاحقًا عند الضرورة خلال عملية الانتشار، وثبت أن حموضة الأورام تساعدها على التوغل في الأنسجة السليمة.

واكتشف الباحثون، أن الحموضة في البروتين TGF-beta2 تساعد على تطور عدوانية الخلايا السرطانية وتكون الحويصلات الدهنية، التي تضمن للأورام الطاقة اللازمة للانتشار والنمو في ظروف جديدة.

وكل هذا يشبه وفقًا للباحثين، تزويد متسلق الجبال بالمواد الغذائية والمعدات اللازمة الضرورية لقهر قمة جديدة في ظروف مناخية قاسية.

وأشار البروفيسور فيرون، إلى أنه لمنع انتشار الخلايا السرطانية، يجب استخدام وسائل خاصة تبطئ انتشاره أو تكبح تنوع TGF-beta2 والمركبات القادرة على حجب نقل الأحماض الدهنية أو تكون الدهون.

ومن أجل ذلك يمكن تناول أدوية وعقاقير مستخدمة في مكافحة السمنة، لكن قبل ذلك يجب اختبارها لمعرفة أي منها يمكنه منع انتشار الخلايا السرطانية.