رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: روان مسعد -

03:21 ص | الثلاثاء 28 يناير 2020

فوائد العرقسوس

يستخدم جذر العرقسوس، المعروف أيضًا باسم الجذر الحلو، في الغالب كمحلّي في الحلوى والمشروبات. كما استخدم الناس جذر عرق السوس لعدة قرون لفوائده الطبية.

كما أن لمشروب العرقسوس العديد من الفوائد الطبية، والتي يستعرضها التقرير التالي بحسب موقع "مديكال نيوز توداي".

التهاب الجلد والعدوى

الأكزيما هو مصطلح لمجموعة من الأمراض الجلدية التي تؤثر على ملايين الأشخاص.

الأكزيما يمكن أن تسبب الحكة والاحمرار والالتهابات.

كشفت دراسة في المجلة الإيرانية للأبحاث الصيدلانية أن مستخلص الجليسريزا glabra أو مستخلص جذر عرق السوس قد يكون فعالًا ضد البكتيريا التي يمكن أن تصيب الجلد.

وأظهرت الدراسة نشاط مضادات الميكروبات ضد المكورات العنقودية الذهبية، والتي يمكن أن تسبب التهابات الجلد، مثل القوباء، التهاب النسيج الخلوي، والتهاب الجريبات. في هذه الدراسة استخدم الباحثون مقتطفات من أوراق وجذور نبات العرقسوس.

اضطراب وقرحة المعدة

وجدت دراسة مزدوجة أن مستخلص يحتوي على glabridin وglabrene، وهي مركبات الفلافونويد الموجودة في جذر عرق السوس، كان فعالا في تخفيف ألم المعدة كما يخفض الغثيان والحرقة.

يمكن أن تسبب العدوى بالبكتيريا المسماة هيليكوباكتر بيلوري قرحة هضمية لدى بعض الناس. تشير الأبحاث إلى أن مستخلص عرق السوس قد يساعد في قتل بكتيريا H. Pylori. 

التهاب الكبد ج

قد يساعد الجليسرين في علاج التهاب الكبد C، وهو فيروس يصيب الكبد. بدون علاج، يمكن أن يسبب التهاب الكبد C التهاب وتلف الكبد على المدى الطويل. أفاد الباحثون أن الجلسرين يوضح نشاطًا مضادًا للميكروبات ضد التهاب الكبد C في عينات الخلايا وقد يبشر بالخير كعلاج مستقبلي لهذا الفيروس.

يستخدم الأطباء في اليابان شكلاً من أشكال حقن الجليسرين لعلاج الأشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد المزمن C الذي لا يستجيب للعلاجات الأخرى. تشير نتائج الدراسات المختبرية في اليابان إلى أنها قد تكون مفيدة لهذا الغرض.

تسوس الأسنان

تشير بعض الأبحاث إلى أن عرق السوس قد يساعد في قتل البكتيريا في الفم التي تسبب تسوس الأسنان.

إلتهاب الحلق

كثير من الناس يعتقدون أن عرق السوس يعالج التهاب الحلق. 

أظهر الباحثون أن غرغرة محلول عرق السوس لمدة تتراوح بين 1 و 15 دقيقة قبل الجراحة كانت فعالة مثل غرغرة الكيتامين في الحد من حدوث التهابات الحلق.

وجدت دراسة أخرى مماثلة أن الحلول ذات التركيز العالي من عرق السوس كانت أكثر فعالية من الحلول الأقل تركيزًا في تحسين التهابات الحلق.