رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

06:55 م | الخميس 23 يناير 2020

الطفلة ياسيمنا المشاركة في كورال سوا سوا

ارتدت فستانا أبيض، وزينت رأسها بتاج من الورود، ووقفت بثبات انفعالي وسط عدد من الأطفال، ليقدموا معا كورال "سوا سوا" الذي جاء ضمن احتفالية عيد الشرطة الـ68، أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، داخل أكاديمية الشرطة، فهي الطفلة ياسيمنا العبد، صاحبة الـ13 عامًا.

"من دبي جينا مخصوص عشان خاطر مصر".. بهذه الكلمات عبرت نجوى العبد، والدة الطفلة ياسمينا، عن فرحتها بمشاركة طفلتها في الكورال، وتقول الأم إن طفلتها عاشت قرابة الـ10 أعوام في سويسرا، ومن ثم انتقلت منذ 3 أعوام للعيش في دبي.

مواهب فنية متعددة اتسمت بها "ياسمينا"، وحرصت الأم على تنميتها، فهي الطفلة العاشقة للتمثيل والغناء، وهو ما جعلها تتجه لدراسة المسرح الغنائي والدراما، والمشاركة في عدد من الورش الفنية، وفي إحدى زيارات المخرج خالد جلال لدبي، رأى مشاركتها في أحد العروض المسرحية، ليتبنى موهبتها الفنية، ليقرر مساعدتها وترشيحها في عروض مختلفة: "المخرج خالد جلال هو الأب الروحي ليها.. اتبناها فنيًا وأعجب بموهبتها ورشحها في كذا عمل"، بحسب والدتها.

لم تكن تلك المرة الأولى التي شاركت فيها "ياسمينا" في عرض فني بمصر، إذ قدمت أحد العروض الفنية في مدينة سانت كاترين أثناء ملتقى "هنا نصلي"، كما تعمل والدتها على تنمية اللغة العربية لديها، فالطفلة متقنة للغات أجنبية أيضًا: "هي بتغني كمان بالإنجليزية والفرنسية.. بس بشجعها تغني عربي عشان تتقرب من الثقافة العربية".

أما مشاركة "ياسمينا" في كوال "سوا سوا"، جاءت بعد أن رشحها للمرة الثانية المخرج خالد جلال، حينما عرض عليها الأغنية في ديسمبر الماضي: "حفظتها في 3 دقائق.. وفضلت تتدرب عليها.. وسجلنا الصوت في ديسمبر.. وجينا من دبي مخصوص عشان نشارك في العرض".

يوم مبهج قضته الأم برفقة طفلتها وهي تشارك بشجاعة وفرحة على المسرح أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي: "هي ماكنتش خايفة عشان هي عملت عروض قبل كدا في دبي.. وكانت مشاركة في ملتقى هنا نصلي"، كما نظرات التشجيع الذي رأتها الصغيرة في أعين الرئيس عبدالفتاح السيسي، دافعا قويا لها لتقديم الأفضل: "الرئيس بيشجع المواهب الصغيرة.. وكان سعيدا بأداء الكورال وبيشجعهم".