رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: آية أشرف -

12:22 م | الأربعاء 22 يناير 2020

عاشقة صلاح كيري إليزابيث

بقميص الفرعون المصري محمد صلاح، المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي ونجم المنتخب، تجوب العديد من البلدان، لتبرهن قصة حبها، وشغفها باللاعب، فلم تكتفي المدونة الأمريكية كيري إليزابيث، المُلقبة بـ "عاشقة صلاح"، بارتداء قميص اللاعب خلال زياراتها لمصر فقط، بل لكل البلدان التي زارتها حول العالم، لتبرهن حُبها لفريق ليفربول، التي تشجعه منذ أكثر من 19 عاما بوجه عام، ولـ"مو صلاح" بشكل خاص، التي ترى فيه لاعبها المُفضل، كما تصفه بأنه قدوة لغيره من الشباب. 

ومؤخرًا، أكدت "عاشقة صلاح" الأمريكية، كيري إليزابيث، أنها قررت زيارة مصر قريبًا، وزيارة مسقط رأس الفرعون المصري، حيث نشرت صورة لها أمام الأهرامات، خلال زيارة سابقة لمصر، عبر حسابها على انستجرام، وعلقت: "اثنين سعيد، لدى أشياء أقولها اليوم.. مو صلاح هو ملك مصر.. وكان مو صلاح أيضا ملك أنفيلد في مباراة أمس"، وتقصد مباراة "الريدز" أمام مانشستر يونايتد.

وأضافت عاشقة مو: "في غضون بضعة أسابيع سأعود إلى مصر، سأزور بعض المواقع القديمة مرة أخرى، لكن هذه المرة سأجد أيضًا بعض الجداريات الأخرى لصلاح في القاهرة ونجريج التي هي مسقط رأسه".

وإليكم عدة معلومات عن المدونة الأمريكية، وفقًا لحديثها السابق لـ "هُن"،.

بدأت في تشجيع النادي الإنجليزي منذ 19 عامًا عقب زيارتها الأولى لبريطانيا بصحبة والدها.

تجد أن كرة القدم لغة عالمية لتجميع شعوب العالم، الأمر الذي جعلها تعمل كمدونة سياحية. 

يعد الفرعون المصري هو لاعبها المفضل بعد اللاعبين مايكل أوين وستيفن جيرارد. 

قالت "كيري"، في تصريح سابق لـ"الوطن"، إن محمد صلاح أصبح قدوة لكثير من الشباب حول العالم بأخلاقه وموهبته واحترامه لوطنه.

زارت نحو 40 دولة، وارتدت قميص الفرعون المصري في 11 دولة حول العالم.

لقاء الفرعون المصري هو الأمنية الوحيدة التي تسعى المشجعة الأمريكية لتحقيقها خلال الفترة المقبلة.

قالت إن "مو صلاح"، هو الوحيد القادر على منافسة كريستيانو رونالدو وميسي، على جائزة بالون دور.

كانت تدعم المنتخب المصري في كأس العالم، النسخة الماضية، رغم عدم قدرتها على حضور المباريات. 

أكدت خلال حوارها لـ "هُن"،: أن مصر بلد أمن وأمان وأنها لم تتعرض لمضايقات أو تحرش خلال زيارتها للبلاد. 

زارت مصر مرتين من قبل، حيث جاءت زيارتها الأولى في شهر يناير 2017، والثانية في إبريل 2018.

تجد أن مصر، وخاصة مدينة الأقصر، هي وجهتها السياحية المفضلة بين جميع البلدان التي زارتها من قبل.