رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: إسراء قشطة -

10:29 م | السبت 18 يناير 2020

التعامل الصحيح بين الزوجين

الحياة لا تخلو من المشكلات الأسرية، والتي تبدأ فيها أحيانا السلوك العدواني الناتج عن العصبية، ولأن الزوجة هي الأم المدرسة، والحبيبة الحنونة المالكة قلب زوجها، التي لا يليق بها إلا الهدوء، تقدم إيمان عفيفي خبيرة الإتيكيت، بعض الإرشادات التي تهدي الزوجة للحل الأمثل في التعامل مع زوجها في حالة الخلاف.

التعامل الصحيح مع الزوج

أوضحت "إيمان عفيفي" خبيرة الأتيكيت، أن هناك مجموعة من القواعد والنصائح على الزوجة اتباعها كي تنعم ببيت هادئ، وعلاقة مريحة وراقية مع شريك حياتها.

وأشارت إلى مجموعة من السلوكيات والآداب والنظم والقواعد التي تساهم بصورة مباشرة في خلق حالة من النظام المقبول للعديد من السلوكيات، كما أنه قد لا يتم محاسبة الأفراد غير الملتزمين بها قانونيا، لكنهم قد يتعرضون للرفض من الناحية الاجتماعية، فالإيتيكيت يعبر عن السلوكيات المفروضة عرفا.

وأكدت عفيفي على النقاط التالية لتكون العلاقة لائقة:

- يجب أن يكون الاحترام متبادلا بين الزوجين.

- الاحترام في الحديث، فالزوجة لا يليق بها أن تصرخ في وجه زوجها، والعكس صحيح.

- عدم المقاطعة أثناء الحديث.

- يجب أن تكون الكلمات لائقة، في الحوار.

- إذا نال الغضب أيا من الطرفين، من المستحب الصبر حتى تهدأ موجة الغضب.

- تجنب العتاب أو اللوم على سوء فعل أمام الأولاد، غرفتكما المغلقة أفضل مكان يحتويكما.

- التعرف على عيوبك ومعالجتها، وكذلك عيوبه ومعالجتها.

- اخلعي رداء العصبية.

- كوني دبلوماسية، والدبلوماسية وسيلة ناجحة للاتصال بين الناس، وذلك عن طريق التهذب في التحدث، والتحكم في الذات عند الغضب، وانتقاء اللفظ وإدراك مقصده قبل النطق به.

 

أما عن نتيجة عدم تفاهم الزوجين وصراخهما الدائم أمام الأطفال، فقد أكد الدكتور أحمد هلال، طبيب نفسي، أن أطفال هذين الزوجين معرضان للإصابة بالعديد من الأمراض النفسية مثل الفصام، التوحد، الخوف المرضي، الاكتئاب وغيرها.