رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: حسن صالح -

11:03 ص | الخميس 09 يناير 2020

محكمة الأسرة

"زوجي يعاني من أمراض نفسية وتهيؤات وهلاوس ويرفض العلاج، ويتحدث أثناء نومه، ودائما مايتهمني في شرفي وأني أخونه وأريد الارتباط بغيره، وكل هذا ويرفض العلاج أو الذهاب للطبيب".

هكذا لخصت "ناهد خ."، 23 عاما، ربة منزل، أسباب طلبها الطلاق أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة بكفرشكر، من زوجها "خالد ج."، 27 عاما، والذي يعمل خارج البلاد في إحدى الدول الأوروبية.

تقول "ناهد"، "أحببت رجلا ميسور الحال، ويعيش خارج البلاد في إحدى الدول الأوروبية، وبعد أن تعاهدنا على الزواج تقدم لأهلي الذين كانوا في غاية السعاده ووافقوا على إتمام المراسم دون تفكير، وتزوجت وسافرت معه".

تروي "ناهد"، "بعدما سافرنا وفي الخارج فوجئت بطبعه لأجده بيتعصب من غير أسباب موضحة، لو كوباية اتكسرت يتعصب وتقوم مشكله على كسرها"، مضيفة، "المصيبة في أنواع المهدئات اللي فوجئت بأنه يتعاطها بدون استشارة طبية أو حتي الذهاب للطبيب للعلاج، ورغم كثرتها لايهدأ أبدا".

توضح "ناهد" قائلة: "عشت معاه وحاولت أخذ على طبعه ولكن جنونه زاد ووصلت درجة العصبية أنه ممكن لوفي إيده أي شئ  يضربني به"، وتواصل: "حاولت أهدئ من روعه وأحاول إقناعه أن يقوم بالعلاج ويذهب للطبيب، خاصة أننا في خارج مصر ولايعتبر العلاج النفسي جريمة، ولن يشعر أحد، إلا أنه رفض وتمادى في المهدئات دون استشارة طبية، لاكتشف المصيبة أن حالته وصلت لدرجة متقدمة حيث بدأ يكلم نفسه أثناء النوم بأصوات عالية وصريخ وزعيق، وكأنه في مشاجرة مع أحد لأصحو من النوم وأنا مفزوعة".

تضيف "ناهد"، "حاولت أفهمه الأمر فتشاجر معي ورفض الفكرة وبدأت مرحلة جديدة من التهيؤات والهلاوس، حيث بدأ يتهمني أني على علاقة بعشيق وأريد التخلص منه لأتزوج عشيقي، وضربني ضربا مبرحا، وهو يردد إني خائنة، وتجمع  الجيران وحكيت اللي بيحصل والجيران ساعدوني للرجوع لمصر، وقابلت أهلي وحكيت اللي حصل وهو رجع مصر، وحاولت الطلاق بالذوق لكنه رفض، فقررت اللجوء للمحكمة لتطليقي".