رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: حسن صالح -

04:42 م | السبت 28 ديسمبر 2019

محكمة الاسرة

"يهملني ولاينفق على البيت رغم أنه ميسور الحال، ولايعجبه العجب، لدرجة أنه يغازل صديقتي الأقل مني جمالا"، بهذه الأسباب طلبت "أميرة ف." موظفة، الطلاق أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة بكفرشكر، في الدعوى رقم (1469 لسنة 2019).

قالت "أميرة"، إنها تعمل موظفة وتزوجت من رجل يعمل في الأعمال الحرة وميسور الحال، ولكن منذ الأيام الأولى للزواج، أحست أنه لايعيرها انتباها ولايخاف على مشاعرها ولايعجبه أي شئ تقوم به، مضيفة أن زوجها لم يقل لها على أي شئ فعلته معه "شكرا"، ودائما يقول على ماتفعله أنه "غلط"، قائلة "عمري ما جبتله هدية وعجبته رغم أني اللي بفتكر كل المناسبات وهو عمره ما افتكر ولا مناسبة".

تضيف "أميرة"، "عمري ما طلبت منه حاجه كل اللي بعوزه أنا وأولادي بجيبه من  مرتبي، والغريب أنه بيحب ويعجبه كل حاجة بره البيت، ولكن جوه البيت لايعجبه العجب سواء في الأكل والشرب واللبس، حتى أنه لما يشوفني حاطة مكياج في البيت يقول لي إيه اللي عاملاه في شكلك ده؟ لايعجبه أي شئ حتى لو عاملة شعري ينتقدنى أيضا، مع أني أتمتع بقدر كاف من الجمال ولا أقصر معه في شئ رغم تقصيره معي".

تروي "أميرة"، "في أحد الأيام زارتنا أخته ومعها صديقة لها أقل مني جمالا بدرجات، زوجي قابلها وفجأة قعد يشكر فيها، واهتم اهتمام غير عادي بوجودها، فأنا اتجننت من الموقف لدرجة أنها قالت له "أنا مطلقة وياريتني كنت تزوجتك"، وكنت أنا  في المطبخ فخرجت زي المجنونة وقلت له "انت ذوقك زبالة"، وطردتها وتركت المنزل، وقررت أنهي معاناتي مع هذه الرجل، وطلبت الطلاق في المحكمة".

الكلمات الدالة