رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: روان مسعد -

09:01 م | الإثنين 23 ديسمبر 2019

سارة نخلة وأحمد عبدالله

فصل جديد من فصول خلافات عارضة الأزياء والممثلة السورية سارة نخلة، والممثل المصري أحمد عبدالله، فقد أعلنت سارة نخلة منذ قليل أنها رفعت عليه قضية خلع كي تتخلص من حياتها معه، وتبدأ حياة جديدة في عام جديد 2020.

وكتبت سارة نخلة عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "بما انه كان عاماً مليئًا بجلسات لمحكمة الأسرة وغيرها من المحاكم فحبيت ابتدي سنة جديدة بعيدا عن كل دا وكان لازم اخلص بعد مرمطة سنة ونص.. النهاردة عملت قضية خلع وتنازلت عن كل حقوقي الزوجية مقابل حريتي و طلاقي عشان ابقى فاضية لشغلي وحياتي".

وأكملت في منشورها، "الله تعالى قال تسريح ٌ بإحسان وانا بقالي سنة ونص متمرمطة عشان احصل على التسريح دا ولكن اضطريت للخلع عشان انا خلقت حرّة ومش ممكن حد يستعبدني او يمرمطني وعشان العشرة والعيش والملح وعشان ما يتقلش عليه مخلوع بعد السنين دي كلها كنت مأجلة الخطوة دي بس سبحانك ربي صبرت كتير بالأدب والاحترام بس خلاص".

سارة نخلة: راح من عمري 5 سنين زواج مش هزعل على الفلوس

ووصفت نخلة زوجها أحمد عبدالله في منشورها، "هو شخص مؤدب وعلى دماغي من فوق بس الخلع هو الحل النهائي و فداهية حقوقي الزوجية مهما كانت، راح من عمري خمس سنين زواج مش هازعل على فلوس بقا، الف كلمة مخلوع ولا اسمع ان عندي جلسة جديدة وحدة في ٢٠٢٠ في محكمة الأسرة خلاص فرهدت ولو على الفلوس ربنا بيعوض".

سارة نخلة ترد على تعليقات متابعيها

حصل منشور سارة نخلة خلال دقائق قليلة على الكثير من التفاعل، عبر الإعجابات والتعليقات، والتي كان من بنيها، "يعني خلاص خلصتي؟"، لترد عليها "جاري الخلعان"، كما ردت على تعليق "بالشفا يا حبيبتي"، بـ: "صحيح ما هو كان (...)".

فيما قال أحمد المتابعين، "طيب والطلاق للضرر والتحقيق ؟ كانت نتيجتهم مش مرضية ليكى غلطانة مع كامل احترامى لحياتك الشخصية بس انتى بتخسرى حقوقك كدا ليه وعموما ربنا يعوض عليكى" لترد عليه سارة نخلة، موضحة سبب لجوئها للخلع وليس الطلاق، "الموضوع هيطول اكتر وهو كل شوية بيغير محامي بحجة الاطلاع على الورق من اول وجديد فهو غاوي مرمطة وانا عندي حاجات اهم منه بصراحة فقولت اخلص".

وردت سارة

سارة نخلة تحصل على حكم حبس زوجها

وكانت الفنانة سارة نخلة قد حصلت على حكم حكمة بحبس زوجها الفنان أحمد عبدالله، حيث قضت محكمة جنح أكتوبر، في نوفمبر، بحبس الفنان أحمد عبدالله محمود، نجل الفنان الراحل عبدالله محمود، لمدة عامين، لإدانته بخيانة الأمانة، (عدم سداده إيصال أمانة) في الدعوى المقامة ضده من زوجته السابقة الفنانة السورية سارة جهاد نخلة.

وكانت ذات المحكمة أصدرت حكما غيابيا بمعاقبة أحمد عبدالله، بالحبس لذات المدة، ثم قام بعمل معارضة على الحكم، وصدر بحقه الحكم المتقدم "حضوريا".

وقال المحامي عاصم قنديل، دفاع سارة نخلة، لـ"الوطن"، إن الحكم الصادر لصالح موكلته حضوريا، وحضور "أحمد عبد الله" الاستئناف أصبح وجوبيا.

من جانبه، قال المحامي شعبان سعيد، دفاع "أحمد عبدالله"، إنه سيتقدم باستئناف على الحكم الصادر، والذي رفض أيضا.

انفصال سارة نخلة وأحمد عبدالله

وأثار انفصال سارة نخلة، وأحمد عبدالله منذ حوالي عام ضجة كبيرة، ووصلت مشاكلهما إلى النيابة ومحكمة الأسرة، حيث لم يمر انفصال "سارة" و"أحمد" بهدوء، فقبل وقوع الانفصال، كانت سارة نخلة، حررت بلاغا ضد زوجها في الـ26 أكتوبر من العام الماضي، الذي حمل رقم 16125 جنح الدقي، تتهمه بالاعتداء بالضرب.

بلاغات متابدلة بين الطرفين

لتقدم بعد ذلك السيدة حنان حماد البمبي، والدة الفنان أحمد عبد الله، على اتهام طليقة نجلها بالاعتداء عليها بالضرب، وأرفقت تقريرين طبيين بملف الدعوى التى حملت رقم 9634 سنة 2018.

وجاء بالتقرير الأول الذي تم تحريره في 17 أكتوبر 2018، أنه بعد توقيع الكشف الطبي الظاهري على المجني عليها لا يوجد بها إصابات ظاهرية، وأنها ادعت وجود آلام بكوع اليد اليمنى، ولذلك تم عرضها على أخصائي عظام لاستكمال التقرير.

وجاء بالتقرير الثاني الذي تم إعداده بتاريخ 18 أكتوبر 2018، أنه بعد الكشف تبين وجود كدمة بالمرفق والكتف الأيسر، وكذلك بالرأس.

وحصلت الفنانة السورية سارة نخلة على البراءة من هذه التهمة، وقضت المحكمة برفض الدعوى المدنية.