رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

فيديو.. الشيخ خالد الجندي: البيوت التي تهان فيها المرأة لا تصلح لإنتاج الرجال

كتب: ندى نور -

11:37 م | السبت 21 ديسمبر 2019

الشيخ خالد الجندي

قال الشيخ خالد الجندي إن المرأة لا يقتصر دورها على إرضاء شهوة الزوج وتربية الأبناء والقيام بواجباتها المنزلية فقط، مؤكدًا أن إهانة كرامة الزوجة لا يوجد فيها صبر، وهو ما نتفاجأ بأن بعض الشيوخ يرددونه.

وأضاف "الجندي"، خلال تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، أنه لن يوجد جيل يقود الأمة وهو يرى والدته تهان، متابعًا: "البيوت التي تهان فيها المرأة لا تصلح لإنتاج الرجال".

واستنكر مطالبة المرأة بالصبر عند إهانتها من بعض الرجال، قائلًا: "الشيوخ معندهاش غير كلمة اصبري عندك أولاد، هتصبر لحد إمتى يا عم الشيخ، مش قادرين على الرجال، لكن قادرين على المرأة بكلمة اصبري، معندكش حد يقول للرجل اللي بيضربها اصبر وما تضربهاش، كله على الحيط المائل". 

حكم ضرب الزوجة 

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في فتوى سابقة له، إن ضرب الزوج لزوجته له نظام وحدود، فمن شروطه ألا يكسر لها عظمًا، وألا يؤذي لها عضوًا، فإذا ضرب وتجاوز مسألة الأذى فهذا حرام، ويعاقب عليه، كما لا يجوز له أن يضرب باليد، ولا يضرب على الوجه ولا يخدش شيئًا ولا يترك أثراً نفسياً على الزوجة، ومن هنا نرى أن المراد بالضرب هو الضرب الرمزي بالمسواك مثلا أو فرشاة الأسنان في هذا الزمن.

وتابع أن أمر الضرب ورد في كلمة واحدة في القرآن الكريم "واضربوهن" في مقابل منظومة ضخمة من النصوص القرآنية الصريحة التي تحافظ على المرأة وعلى كرامتها وتأمر الرجل أن يحسن معاملته وعشرته مثل قول الله تعالى "وعاشروهن بالمعروف" وقوله "فامسكوهن بمعروف" و "ولا تضاروهن" وقوله أيضًا "فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرًا".

وأكد أن كلمة الضرب إذا وضعت إلى جوار هذه المنظومة تبين أن هذه الكلمة ليست مقصودة لذاتها كعلاج إلا في أندر الحالات، وهي الحالات التي يكون فيها الزوج مضطرًا، إما أن يستخدم هذا النوع من العلاج، وإلا تذهب الأسرة بأكملها إلى مستقبل غير مرغوب.