رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رئيس "قومي المرأة" بمؤتمر الشباب: السيسي لديه قناعة تامة بتمكين سيدات مصر

كتب: هدى رشوان -

08:12 م | الإثنين 16 ديسمبر 2019

رئيس القومي للمرأة بم}تمر الشباب:

شاركت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة، اليوم في جلسة "المرأة والحق في التنمية" خلال فعاليات منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة، المنعقد خلال الفترة من 14-17 ديسمبر 2019 بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والذي يشارك فيه آلاف الشباب من مختلف دول العالم، وقد شهدت الجلسة حضور العديد من الشخصيات العامة المتخصصة والمعنية بقضايا المرأة.

واستهلت الدكتورة مايا مرسي كلمتها بتوجيه تحية تقدير لجميع الرجال المشاركين في هذه الجلسة سواء على المنصة أو بين الحضور في القاعة، وأكدت أن الرئيس عبدالفتاح السيسي لديه قناعة تامة بأهمية تمكين المرأة المصرية وتذليل كل العقبات وتضافر كل جهود الدولة من أجل إتاحة الفرصة لها حتى تحصل على حقوقها وتصل إلى مواقع اتخاذ القرار في جميع المجالات، وأشارت إلى أن إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي عام 2017 عاما للمرأة المصرية وإقراره استراتيجية تمكين المرأة 2030 لتكون خارطة طريق لجميع أجهزة الدولة لتمكين المرأة وإعلان الأمم المتحدة بأنها أول استراتيجية في العالم لتمكين المرأة منبثقة من أهداف التنمية المستدامة 2030 كان أمراً تاريخيا وفرصة متميزة للمرأة المصرية، مشيرة إلى أنه يتم العمل في ضوء الاستراتيجية بالتعاون مع جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات للنهوض بالمرأة في جميع المجالات.

وأضافت أنه تم إقرار العديد من القوانين التي تصب في مصلحة المرأة مثل قانون تنظيم عمل المجلس القومي للمرأة، وتغليظ عقوبة التحرش، وتجريم الحرمان من الميراث، إلى جانب قانون الخدمة المدنية، وقانون مكافحة الجرائم الالكترونية ومن بينها التحرش، وقانون الاستثمار الذي يقر تكافؤ الفرص بين الجنسين.

وأكدت الدكتورة مايا مرسى أهمية توعية المرأة بالقوانين وآليات تفعيله، مشيرة إلى ما يقوم به المجلس من حملات لطرق الأبواب بهدف النزول إلى السيدات في القرى والنجوع لتوعيتهن بجميع المجالات، مشيرة إلى أنه كلما كانت المرأة على معرفة وقناعة بحقوقها كلما دافعت من أجل الحصول على المزيد من الحقوق.

وأوضحت "مرسي" أن المرأة المصرية استطاعت كسر الحاجز الزجاجي والوصول إلى مواقع صنع القرار حتى وصلت الى أعلى المستويات، ووجهت تهنئة خاصة إلى الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، التى شرفت المرأة المصرية والعربية والأفريقية بوصولها إلى أعلى منصب بالأمم المتحدة وهو منصب وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة ومدير المكتب التنفيذى لمكتب الأمم المتحدة للجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية فى فيينا.

وأضافت الدكتورة مايا مرسى أن المرأة المصرية وصلت إلى نسبة 25% بمجلس الوزراء، كما ارتفعت نسبة النساء في البرلمان المصري إلى 15% ثم جاءت التعديلات الدستورية الأخيرة وارتفعت نسبتها الى 25%، كما تبلغ النسبة المحددة للمرأة فى المجالس المحلية القادمة 25%، ووصلت المرأة إلى منصب مستشارة رئيس الجمهورية للأمن القومي، ووصلت المرأة المصرية إلى منصب محافظ للمرة الثانية، كما وصلت إلى نسبة 32% فى منصب نائب المحافظ فى التعديلات الأخيرة.

وأكدت رئيسة المجلس أن سيدات مصر على الأرض من أقوى السيدات ويتحلين بمثابرة غير عادية لأنهن ينجحن تحت جميع الظروف فى تربية الأبناء والعمل لساعات طويلة تصل إلى أكثر من 17 ساعة يومياً، وأشارت إلى كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال فعاليات منتدى أسوان للتنمية والسلام المستدامين الذى عقد فى محافظة أسوان الأسبوع الماضي حين قال "سيدات مصر كن حصن حصينا للدولة فى كل الفترات التى مرت بها"، كما أعلن في شهادة للتاريخ أنه لن يوقع على قانون لا ينصف المرأة.

وطالبت المرأة فى جميع المواقع القيادية بالدفاع عن حقوق المرأة وقضاياها، مشيرة إلى أن وصولهن لهذه المواقع يعد وسيلة لدعم قضية المرأة، والدفاع عنها، وإقرار مزيد من القوانين التي تنصفها، مشيرة إلى أن أحلام المرأة في التشريعات لن تقف ولا يجب أن تقف عند أي حدود.

كما تحدثت الدكتورة مايا مرسى عن الدور التوعوى للمجلس ونجاحه فى الوصول إلى 14 مليون سيدة وفتاة خلال حملات طرق الأبواب التى يطلقها المجلس بجميع محافظات الجمهورية، وتم توعيتهن بالعديد من الموضوعات المهمة من بينها مساندة الوطن، وعدم تصديق الشائعات، وغيرها، كما أطلق المجلس حملة "التاء المربوطة.. سر قوتك" وتهدف إلى تغيير المفهوم المجتمعى عن المرأة على الأرض كما تعتبر أكبر حملة توعوية على مستوى العالم العربى، كما يعمل المجلس أيضاً على إدماج الرجال من خلال حملة "لأنى رجل" وكان من أوائل المتابعين لها اللاعب المصري العالمى محمد صلاح وتبعه كثيرون.

كما أكدت أن المجتمع لن ينجح بنصف طاقته فقط، ويجب العمل على خلق الوعى بأن المرأة قادرة على المستحيل فهذا مفتاح تغيير المستقبل.

واختتمت كلمتها موجهه رسالة إلى جميع الفتيات والشابات، مؤكدة أن الفرص الآن متاحة لهن بصورة أكبر من الأجيال السابقة، لافتة إلى أنها فى بدايات عملها كانت تضيف عشر سنوات على عمرها حتى تتمكن من التفاوض، ولكن الآن جميع الأبواب مفتوحة أمامهن، مشددة على أن كل فتاة بداخلها قوة كبيرة عليها استغلالها، وطالبت جميع الفتيات أن تكون أحلامهن بلا حدود، وأن تقوم كل سيدة في موقع قيادي باحتضان ومساعدة ودعم الفتيات الصغيرات فى المحيط الخاص بهن وأن يكن نموذجا لهن وأن يثقن فى ذاتهن وقدراتهن، وسوف يصبحن قيادات ناجحة في المستقبل.