رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: هن -

01:22 ص | الإثنين 16 ديسمبر 2019

نقص المناعة الأولية

يصاب البعض أحيانا بعدد من الأعراض كالالتهاب الرئوي المتكرر أو التهاب الشعب الهوائية، أو التهابات الجيوب الأنفية، أو التهابات الأذن أو التهاب وعدوى الأعضاء الداخلية وحدوث اضطرابات بالدم، مثل انخفاض عدد الصفائح الدموية أو فقر الدم، ولا يعرف أن كل تلك الأعراض تؤول إلى أن الشخص مصاب بـ "نقص المناعة الأولية" والتي يصاب بها الأطفال فما تعرف باسم "نقص مناعة الأطفال".

وحسب موقع "مايو كلينيك" الطبي، فإن هناك مجموعة من الأسباب والمضاعفات يجب أن يعرفها المريض حتى لا يعرض نفسه للخطر.

أسباب نقص المناعة الأولية

نقص الخلية بي (الجسم المضاد)

نقص الخلية تي

مزيج من نقص خلايا بي وتي

خلل الخلايا البلعمية

القصور التكميلية

مضاعفات نقص المناعة الأولية

تكرر الإصابة بالعدوى

اضطرابات المناعة الذاتية

تلفًا بالقلب أو الرئتين أو الجهاز العصبي أو الهضمي

تباطؤ النمو

زيادة خطر الإصابة بالسرطان

الوفاة إثر عدوى خطيرة

الوقاية من نقص المناعة الأولية

مارِسْ عادات صحية جيدة، فعليك غسلْ يديكَ بصابون لطيف بعد استخدام المرحاض وقبل تَناوُل الطعام.

احرصْ على العنايةِ بأسنانكَ، من خلال غسلها مرتين على الأقل يوميا.

تناوَلْ طعامًا صحيًّا، ويمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن في الوقاية من العدوى.

ممارسة الأنشطة البدنية، فإن الحفاظ على لياقة جسمكَ أمر مهم لحالتكَ الصحية العامة.

اسألْ طبيبكَ عن الأنشطة المناسبة لكَ.

احصل على قسط كافٍ من النوم، حاولِ الإخلاد للنوم والنهوض في نفس الوقت يوميًّا، واحصل على نفس عدد ساعات النوم كل ليلة.

تحكم في التوتر، حيث تُشير بعض الدراسات إلى أن الضغط النفسي يمكن أن يُعيق جهازكَ المناعي.

اجعل الضغط النفسي تحت السيطرة عن طريق الخضوع للتدليك، أو التأمُّل، أو اليوجا، أو الارتجاع البيولوجي، أو ممارسة الهوايات.