رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هبة وهدان -

06:34 م | الخميس 12 ديسمبر 2019

الرئيس السيسي يقبل رأس احدى السيدات

منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، مقاليد الحكم ولا يخلو مؤتمر أو قمة  تقام على أرض الوطن من تخصيص جلسة للحديث عن دور المرأة، وكان آخرها اليوم، خلال فعاليات منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، حيث خصصت جلسة بعنوان "تعزيز دور المرأة الأفريقية في تحقيق السلك والأمن والتنمية"، والتي تحدث الرئيس خلالها عن دور المرأة في الشارع المصري.

"سأتحدث عن تجربتي الشخصية كإنسان مصري تعامل مع عظيمات مصر، هن جزء من عظيمات أفريقيا والعالم.. لا أتحدث بكلام سياسي، أنا بنقل تجربتي لكل العالم.. قصة مصر عظيمة جداً، خلال العشر سنوات الماضية مرت أحداث كثيرة جداً.. المرأة المصرية تصدت بقوة في 2013 من أجل الحفاظ على الهوية المصرية، ولم يستدعها أحد.. هي من استدعت نفسها لحماية وطنها ولحماية كل الأجيال القادمة.. خرجت المرأة المصرية وتحركت في مواجهة ظروف شديدة القسوة والصعوبة، وقالت لأ مش هنسمح أن تستمر الأمور بهذا الشكل ولابد من تغيير الواقع رغم حدوثه بالانتخابات"، هكذا قال الرئيس خلال الجلسة اليوم.

وتابع :"كونوا بحق رجال، فالرجال مروءة، شهامة، اعتدال، وتوازن، وانحني احترامًا وتقديرًا للمرأة.. أرجو إن الكلام ده ميزعلش الوزراء ولا دولة الرئيس، لكنها تكون الأكثر مسؤولية، كفاءة، انتظامًا، والأقل فسادًا، إن مكانتش فاسدة على الإطلاق، مفيش فساد خالص".

اهتمام الرئيس بالحديث عن دور المرأة مرارًا وتكرارًا ثمنته المرأة ووصفته بـ "الأب الذي يحنوا على أبنائه"، إذ أنه الرئيس الوحيد الذي حكم مصر ووضع المرأة المصرية نصب عينيه، حسب رانيا علاء، إحدى المصريات بالمملكة العربية السعودية لـ "هُن".

السيدة الأربعينية، نوهت إلى أن المرأة المصرية في كافة ربوع مصر أمنت بالرئيس وقررت دعمه، إذ أنه منذ الأيام الأولى لولايته أعلن انحيازه لها ومساندتها في نيل جميع حقوقها وأنه من أكثر الرؤساء الذين عملوا على تمكينها في المجتمع.

بعض المواقف البسيطة ترفع القادة لأعلى وتكسبه شعبية والموقف الذي لم تنساه كل سيدة مصرية هو زيارة الرئيس في عام 2014 للسيدة التي واجهت اغتصابا جماعيا مقدمًا لها الاعتذار "لما الرئيس زار السيدة وقالها حقك عليا متزعليش أنا أسف يومها أدركت إن عندنا رئيس إنسان قبل ما يكون رجل سياسة والموقف ده أكسبه شعبية كبيرة، حديثه معاها كان حديث الأب بشكل إنساني تلقائي عفوي"، حسبما قالت رضوى عبدالرحيم، مهندسة بإحدى شركات المقاولات، لـ "هُن".

وتابعت رضوى: "الرئيس دائما بيشكرنا في كلامه لكن إحنا المفروض اللي نشكره حتى لما طالب بتحسين الوضع الاقتصادي ومناهضة ارتفاع الأسعار بيكون دعم للمرأة في المقام الأول".

أما ميادة أبو علي، زوجة الشهيد مصطفى عثمان، فترى أن إيمان الرئيس السيسي بالمرأة هو من دفعها هي الأخرى للإيمان به، إذ أنها ضحت وتضحي بأغلى ما لديها وهم أبنائها فبالرغم من أعداد الشهداء إلا أنه كل عام تجد بالآلاف من الأمهات يقفن أمام الكليات والمعاهد الحربية والعسكرية لتقديم فلذات أكبادهن هدية للوطن للدفاع عنه.