علاقات و مجتمع

كتب: محمود الجارحى وجيهان عبد العزيز -

09:29 م | الإثنين 02 ديسمبر 2019

المتهم وزوجته المجني عليه وطفلتهما

"كانت زنانة وطلباتها كتير.. ضربتها بإيدي.. وبعدين مسكت السكينة وضربتها، جت في رقبتها.. ماتت في دقيقة"، هكذا تحدث الشاب المتهم بقتل زوجته في الهرم، أثتاء مناقشته أمام جهات التحقيق.

وكشف المتهم جريمة الـ15 دقيقة، قائلا: "أنا كنت راجع من الشغل، وكنت بتغدي ومراتي مكنتش بتطل زن وكلام، وطلبات ليها وللبيت، ضربتها ومسكت السكين دبحتها".

يواصل المتهم قائلا: "بعد كده ضربت نفسي بالسكين، وبهدلت الشقة.. وخرجت أصرخ قدام الجيران، وقلت ليهم إن في ناس ملثمين، قتلوا مراتي وضربوني بالسكين علشان كانوا عايزين يسرقوني.. لحد ما المباحث جات وكشفت القصة، واعترفت بقتل مراتي".

وعلى الفور، انتقلت قوة أمنية من المباحث، وتبين أن المجني عليها تدعى "مارينا" 32 سنة، ربة منزل، مصابة بعدة طعنات في مختلف أنحاء جسدها، وجرح ذبحي في الرقبة.

وذكرت التحريات والتحقيقات، التى جرت تحت إشراف اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلى مدير الادارة العامة للمباحث انه فور تلقي البلاغ.

انتقلت القوات، وتبين من خلال الفحص الذي جرى بمعرفة ضباط مباحث الجيزة، وقطاع الغرب، تحت إشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد أسامة عبد الفتاح رئيس المباحث الجنائية، والعقيد محمد راسخ مفتش مباحث الهرم، والمقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم، عدم صحة رواية الزوج، وأنه تشاجر مع زوجته بسبب خلافات زوجية فقتلها، وادعى تلك الرواية.

واعترف المتهم، بارتكاب الواقعة قائلًا: "كانت زنانة"، وتحفظت القوات على سلاح الجريمة، وجرى إخطار النيابة التي باشرت التحقيق.

أخبار قد تعجبك