فتاوى المرأة

كتب: شريف سليمان -

11:30 م | الثلاثاء 26 نوفمبر 2019

آمنة نصير

علقت الدكتورة آمنة نصير، أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، على إعلان هدى نصر الله المحامية الحقوقية، حصولها على حكم قضائي، يقضي بمساواتها في الميراث مع أشقائها الذكور.

وقالت "آمنة"، إنها لا تعارض موقف الكنيسة، مشيرةً إلى أنها لها مطلق الحرية فيما يتعلق بنصوصها واجتهادها: "لا يجب أبدًا أن أعارض أو أرفض حق الكنيسة".

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي، مقدم برنامج "حضرة المواطن"، الذي يعرض عبر شاشة "الحدث اليوم"، أنها تعارض وفقًا للشريعة الإسلامية، وما جاء نصًا في القرآن الكريم، لافتًا إلى أنه نص على أن للذكر مثل حظ الأنثيين، إذا توفى الأب: "هناك مسؤولية تقع على الرجل الذي يحصل على ضعف نصيب الأنثى، وهي أن يتولى الإنفاق عليها، أو يجهزها عند زواجها".

وأشارت، إلى أنه بعد خراب الكثير من الذمم، وتنصل كثير من المسؤولية، التي من أجلها، ميزه الله بهذا الضعف، ومن ثم فإن الابنة التي حصل شقيقها على ضعف نصيبها من الميراث، ولم ينفق عليها، لها أن تقاضيه.

وأوضحت، أنه لغياب الحكمة التي من أجلها وُجد النص، فإن القاضي يجب أن ينصف صاحبة الشكوى.

أخبار قد تعجبك