رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد إهداء منة شلبي جائزة فاتن حمامة لوالدتها.. محطات في حياة زيزي مصطفى

كتب: هبة وهدان -

01:41 م | الخميس 21 نوفمبر 2019

منه شلبي ووالدتها الفنانة زيزي مصطفى

وسط حشد كبير من النجوم والنجمات، تسلمت الفنانة منة شلبي، أمس، جائزة فاتن حمامة التقديرية في مهرجان القاهرة السينمائي، ووسط التصفيق الكبير أهدت الجائزة لوالدتها والتي قالت إنها تعمل من أجلها.

ومنى شلبي هي ابنة الفنانة المعتزلة زيزي مصطفى من زوجها السادس رجل الأعمال هشام شلبي.

بالرغم من أن زيزي، بدأت حياتها كراقصة في الستينيات، إلا أنها التحقت بمجال السينما عام 1967 من خلال المشاركة بفيلم بنت شقية.

كانت فترة نشاطها السينمائي الحقيقي خلال السبعينيات والثمانينيات حيث شاركت في العديد من الأعمال منها واحدة بواحدة، احترسي من الرجال يا ماما.

أواخر الثمانينات قررت زيزي، اعتزال الرقص والاكتفاء بالعمل في التمثيل بعد أن أتتها "منه" تبكي" بعد مناداتها بـ "بنت الرقاصة" فما كان من زيزي إلا أن قالت لها "وحياتك ما هلبس بدلة تاني"، حسب برنامج الليلة مع الدكتورة هالة سرحان.

بعد اعتزال "زيزي" الفن بشكل نهائي باعت أغلب ممتلكاتها ومقتنياتها، فلجأت للحصول على قرض للانفاق على نفسها ونجلتها ففتحت معطم "اتعرض عليا جوازات كتير بس أنا اخترت بنتي".

قالت زيزي، في حوارها مع الدكتورة هالة سرحان، "فخورة إن أنا مربية بني آدمة سوية بتحب ربها أوي".

وعن خلعها للحجاب بعد ارتدائه لفترة طويلة قالت زيزي مصطفى، إن ذلك كان بأمر الطبيب حيت تسبب لها في صداع مستمر، بالإضافة لأمراض أخرى.

حياة "زيزي" مصطفى المليئة بالمتاعب لم تقتصر على انفصالها عن زوجها وابنتها في عمرها الثاني بل أنها بدأت عندما كانت شابة توفى والدها وتزوجت والدتها وحكم لأهل والدها بحضانتها، إلا أنها قررت أن تخرج للحياة بمفردها لتبحث عن مهنة تنفق منها على نفسها وشقيقتها.