رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: شاذلي عبدالراضي -

11:20 ص | الإثنين 18 نوفمبر 2019

صورة أرشيفية

مأساة حقيقية عاشتها "شيرين"، بإحدى مدن محافظة البحر الأحمر، طيلة أربعة شهور بدأت بالزواج وانتهت بالخلع، عاشت فيها فاصلا دراميا من أحداث حزينة بداية من معاملة الزوج السيئة إلى تحرش والد زوجها بها ثم ضربة موت من حماها وحماتها بمساعدة زوجها انتهت بإجهاض حملها، ولم ينهِ الأمر سوى محضر بقسم الشرطة وقضية خلع ليسدل الستار على أيام حزينة عاشتها شيرين.

استرجعت "شيرين" المرأة العشرينية شريط الذكريات المؤلم، قائلة "الحمد لله، كابوس وانتهى تجرعت مرارة الزواج خلال مائة وعشرين يوما في زوج (م. ع) لا يتقي الله ورغم شكواي أكثر من مرة بأن والده تحرش بي إلا أن تصرفه كان ظالما حينما اعتدى علي هو ووالدته بالضرب حتى لا أتكلم خوفا من أن أفضحهم وسط العائلة، ولم يرحما جسدي الهزيل واعتدوا علي حتى أغمى علي وعندما ذهبت للدكتور أخبرني بأن حملي أجهض".

وأكدت شيرين، أن قاضي محكمة الأسرة كتب لها شهادة حياة جديدة عندما قضت محكمة الأسرة بالبحر الأحمر بالخلع من زوجها في قضية الخلع التي رفعتها للضرر.

وأضافت أن زوجها (م. ع) وعائلته بالغوا في ظلمها ولم ينته الأمر عند الخلع بل عندما طالبت بجهازها بدلوا الأجهزة بأجهزة قديمة وردا إليها ملابس قديمة واستولوا على حقها.

عن هذه النهاية المؤلمة تقول شيرين، إنها تحمد ربنا لخروجها من بين هذه العائلة الظالمة لتبدأ رحلة علاج بدني ونفسي من أربعة شهور قضتها في عذاب.