هي

كتب: حسن صالح -

05:08 ص | الجمعة 15 نوفمبر 2019

صورة تعبيرية للخلافات الزوجية

"زوجي عينه زايغة ويعشق النساء ويحب المغازلة والعلاقات دون مراعاة لشعوري.. ولديه صداقات وعلاقات نسائية كثيرة، لدرجة أنه تزوج إحداهن عرفيا"، هكذا أكدت "حورية ع" 22 عاما، رغبتها في الطلاق من زوجها "علاء م" مهندس، من محكمة الأسرة بشبرا الخيمة في الدعوى رقم 908 لسنة 2019، بسبب علاقاته المشبوهة وحبه للنساء.

تروي حورية قصتها قائلة: "تزوجت بطريقة تقليدية من مهندس تقدم لخطبتي، وفترة الخطوبة كانت قصيرة، فلم أستطع اكتشاف عيوبه وأهمها حبه الشديد للعلاقات النسائية، واكتشفت إن عينه زايغة يوم الصباحية عندما جاءت مجموعة من صديقاتي للمباركة لي على الزفاف، حيث دخلت المطيخ لإعداد واجب الضيافة وتركته معهن لأسمع ضحكات ونكات وأصوات عالية خلال حديثة معهن مما جعلهن يبهرن بيه ويقلن لي يابختك بيه فرفوش".

تضيف حورية: "عندما انصرفن صديقاتي قلت له إزاي بتضحك بالشكل ده وتتكلم بالطريقة دي مع صحباتي، رد قائلا: عادي انتي معقده ليه كده، فظننت أنه أمر عابر"، موضحة: "في أحد الخروجات لشراء بعض الملابس تأكدت من ظنوني نحوه وأنه يعشق النساء والمغازلة وأن عيونه زايغة حيث وجدته يغازل الرايحة والجاية حتى بائعة الملابس لم يتركها، وتشاجرنا عندما عدنا للمنزل ولكنه لم يعيرني أي اهتمام".

واستطردت: "لم يحاول التغيير من نفسه لدرجة اننا خرجنا مرة للسينما ومع بداية الفيلم قال سأشتري فيشار وخرج من الصالة ولم يعد حتى نهاية الفيلم لأخرج للبحث عنه لأجده مع واحدة تانية يأكلان الفيشار ويتغازلان لدجة أنه نسي أني معاه، فقررت ألا أعاتبه واعتبر الموضوع عادي وأنا في نفسي أعد له فخ لأكشف كامل حقيقته بعد أن تأكدت أنه لايعير لغيرتي عليه أي انتباه، وبدأت في مراقبته ليل نهار لأكتشف علاقاته النسائية المتشعبة وصداقاته لتتحول حياتي إلى جحيم وأنا أراه يتحدث في الموبايل بصوت منخفض وحينما يراني يغلق المكالمة وهذه الأفعال التي يفعلها الأزواج الخائنين".

وتابعت: "في أحد المرات دخل للحمام ورن هاتفه فرديت على المكالمة فوجدت سيدة على الخط الآخر تقول رد ياحبيبي في إيه هي "الغراب" عندك خلاص أنا هتكلم وانت تسمعني أنا هستناك في شقتي النهاردة أوعى تتأخر سلام.. وعندما خرج من الحمام واجهته بالمكالمة رد وأكد أنها أكيد معاكسة أو نمرة غلط وارتدى ملابسه وخرج فخرجت ورائه ودخل إحدى الشقق وهنا قررت أن أكتشف الحقيقة وطرقت باب الشقة وإذ بالمفاجأة الكبرى خرجت لي واحدة  قالت لي "انتي مين" قلت لها أنا "الغراب" واكتشفت وجوده معها وأنه متزوج منها عرفيا ونحن لم نكمل عام واحد على زواجنا فرجعت إلى منزل أهلي وطلبت منه الطلاق فرفض مؤكدا أن زوجته العرفية غررت به فأكدت له أن كل هذا كذب".

أخبار قد تعجبك